وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۶۴۵
تاریخ النشر:  ۱۴:۲۶  - الأَحَد  ۰۳  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
نشر موقع "آف بي. ري" الروسي تقريرا تحدث فيه عن اقتراب موعد السفر والسياحة، الفترة التي تجعل الإنسان أكثر عرضة للنشل والسرقة. موضحا أنه لضمان قضاء عطلة جيدة دون التعرض للسرقات، من الممكن التعرف على بعض أسرار النشالين التي تكشف عن كيفية اصطيادهم للضحية وطرق الحماية من مثل هذه الأعمال.

تعرف على بعض أسرار النشالين حتى لا تتعرض للسرقةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال الموقع في تقرير ترجمته "عربي21"، إنه على عكس النظرة الشائعة حول النشالين، فإنهم عادة ما يعملون في مجموعات للتمكن من التعامل مع ضحاياهم بشكل أفضل. وتوكل هذه المجموعة مهمة إلهاء الضحية لأحد أفرادها، بينما يقوم الطرف الآخر باستكمال المهمة.

وأشار الموقع إلى أن النشالين يحبون الأماكن المزدحمة، على غرار محطات الميترو، والقطار، والحافلة أو الشوارع المزدحمة وغيرها من الأماكن التي تكون فيها المساحة الشخصية محدودة. كما يعلم النشالون جيدا أن الناس يتوقعون تلامس أجسادهم مع الآخرين، مما يجعلهم لا ينتبهون إلى تعرضهم إلى السرقة.

وأضاف الموقع أن تواجد الكثير من الأشخاص الغرباء في أماكن توقف وسائل النقل، جعلت النشالين يميلون إلى التمركز في مثل هذه الأماكن المزدحمة. ومن المثير للاهتمام أن النشالين يراقبون تصرفات السائح ليكشفوا مدى جهله بالمحيط. وكلما بدا السائح أكثر حيرة وتوترا، كلما كان ضحية أسهل بالنسبة لهم.

وأورد الموقع أنه على المرء ألا يشعر بالأمان التام في وسائل النقل العامة، خاصة في الحافلة أو ميترو الأنفاق. في المقابل، يجب التحلي باليقظة؛ لأنه في الوقت الذي تعتقد فيه أن أحدهم سقط عليك نتيجة للزحام أو لتوقف الحافلة بشكل مفاجئ، يحاول هذا الشخص الدخول إلى جيبك.

في سياق متصل، قد تبدو المناطق الأثرية المزدحمة بالسياح من الأماكن التي لا يمكن أن تتم فيها عمليات السرقة والنشل. لكن، يعي النشالون أن السياح يأخذون معهم الكثير من النقود لشراء بعض الذكريات والأشياء الثمينة، مما يجعلهم يتوافدون على هذه الأماكن.

وأوضح الموقع أنه عادة ما يكون للسياح مظهر مختلف عن السكان الأصليين، خاصة وأن السائح يحاول ارتداء ملابس مريحة للتجول والسفر. ونتيجة لذلك يسهل على النشالين تحديد ضحيتهم. ولتجنب الوقوع في هذا الفخ، يمكن ارتداء ملابس مشابهة لأزياء السكان المحليين. فضلا عن ذلك، تثير المبالغة في الحذر انتباه النشالين خاصة، وأن ذلك يؤكد لهم أنك تمتلك شيئا ثمينا تخشى سرقته. لذلك، من الأفضل ألا تكون شديد الحذر في حماية أغراضك.

وسجل الموقع بأن بعض المدن الأوروبية تعرف بارتفاع نسبة السرقات فيها، وتحتل برشلونة (إسبانيا)، وروما (إيطاليا)، وبراغ (التشيك) المراكز الثلاثة الأولى. ومن المثير للاهتمام أن النشالين لا يبحثون فقط عن الأهداف الخفية وإنما يراقبون عن كثب السياح الأغنى من خلال عمليات الدفع التي يقوم بها السائح.

وأورد الموقع أن السائح قد يحاول حماية أمواله من السرقة عن طريق اعتماد الدفع بالبطاقة، إلا أن النشالين واللصوص تمكنوا من التكيف مع التكنولوجيات الحديثة. وفي هذا السياق، من الممكن أن يحاول النشال سرقة بيانات بطاقتك من خلال وقوفه خلفك لانتظار دوره، إذ أنه من الممكن أن يقوم بالتقاط صورة عالية الدقة للأرقام السرية.

وبيّن الموقع أن النشالين يستغلون طيبة الآخرين، لاغتنام الفرصة المناسبة لسرقتهم. بالإضافة إلى ذلك، يعلم النشالون أن السياح يضعون جميع الهدايا في حقيبة واحدة، مما يتيح أمامهم فرصة الحصول على أي شيء موجود في أعلى الحقيبة.

وأشار الموقع إلى أن مظهر الشخص المنتبه إلى ما يحدث حوله والحذر تجاه أي شخص مشتبه به، بالإضافة إلى فهم ما يحدث على مسافة 15 و30 مترا منك؛ عوامل تجعلك أقل عرضة للسرقة. وفي شأن ذي صلة، عليك أن تحافظ على جيوبك فارغة لأنها أول هدف بالنسبة لأي نشال، مما يقلل من احتمال تعرضك للسرقة.

وذكر الموقع أن عليك دائما اختيار حقائب تحتوي على سوستة تصدر صوتا، حتى لا يسهل على النشالين الوصول إلى أغراضك. فضلا عن ذلك عليك ارتداء حقيبتك على كتفك الأيمن. كما يمكن شراء منتجات ضد السرقة، مثلا سراويل مخصصة للسفر، تحمل جيوبا أمامية عميقة حيث يمكن وضع الهاتف أو جواز السفر بشكل آمن، كما تحتوي على جيوب سرية والسوستة.

وفي الختام، أفاد الموقع بأن الطريقة الأفضل لضمان عدم سرقة أغراضك هي عدم أخذها معك أثناء التجول. كما يجب التزود بالأشياء الضرورية فقط، والاحتفاظ ببقية الأغراض المهمة في مكان آمن في الفندق.

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: