وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۸۰۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۶  - الأربعاء  ۰۶  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
أكدت وزارة الخارجية الروسية أن تقرير منظمة "الأمن والتعاون" حول الانتخابات الروسية عبارة عن تدخل سافر في العمليات القانونية في روسيا لا علاقة لها بالانتخابات.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن تقرير مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا يعتبر دليلا جديدا على التحيز السياسي له، مشيرة إلى أن المنظمة تتدخل في العمليات القانونية في روسيا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: "نشير إلى أن التقرير يعتبر مؤشرا جديدا على التحيز السياسي للمكتب (مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان) الذي يعاني منهجه من "المعايير المزدوجة" سواء خلال تشكيل بعثات المراقبة، او إصدار التقارير".

وتابع: "تأكدنا مجددا من أن الشكل الحقيقي للانتخابات التي جرت لا تهم كثيرا هذا المكتب (مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان)، وقد تجاوزت المنظمة في تقريرها حدود تفويضها عبر التدخل بشكل سافر في العمليات القانونية في روسيا التي لا ترتبط بشكل مباشر بالانتخابات".

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، صرح مراقبو منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، في التقرير النهائي عن الانتخابات الرئاسية الروسية، أن عملية تقديم الشكاوى في الانتخابات افتقرت إلى الشفافية.

وجاء في التقرير النهائي للمراقبين بهذا الصدد: "بشكل عام، افتقرت عملية تقديم الشكاوى إلى الشفافية. من بين 420 شكوى قدمت إلى اللجنة المركزية للانتخابات، تم النظر في اثنتين فقط في الجلسات العامة، وتم نشر القرارات المتخذة بخصوصهما فيما بعد".

المصدر: سبوتنیک عربی

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: