وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۸۴۱
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۰  - الخميس  ۰۷  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
تبحث وكالة "ناسا" الأمريكية مع بعض الشركات الأجنبية الخاصة إمكانية تشكيل اتحاد من الشركات الكبرى، من شأنه أن يتولى إدارة المحطة الفضائية الدولية وكل نفقاتها.

ناسا تجري مباحثات للتخلي عن إدارة المحطة الفضائية الدوليةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال المدير الجديد لـ "ناسا"، جيم بريدينستاين، في حديث أدلى به لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن هناك احتمالا لتحويل المحطة إلى مختبر فضائي تجاري، وهناك جهات معنية بتولي إدارة المحطة على هذا الأساس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من الصعب تحديد من الذي يمكن أن يتولى حل كل المشاكل المتعلقة بعمل المحطة التي تكلف ناسا كل عام نحو 3-4 مليارات دولار. أما إدارتها فتتحقق اليوم من قبل الدول المساهمة في المشروع وهي الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا والاتحاد الأوروبي".

يذكر أن الولايات المتحدة وظّفت نحو 100 مليار دولار في مشروع المحطة الفضائية الدولية. وبدأ إنشاؤها في المدار الأرضي في 20 نوفمبر عام 1998، ويبلغ وزنها الآن 450-470 طنا وفقا لعدد المركبات الفضائية الملتحمة بها، طولها 73 مترا، عرضها نحو 30 مترا. ويمكن أن يعمل على متنها طاقم من 6 أفراد.

المصدر: تاس

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: