وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۹۶۵
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۷  - الأَحَد  ۱۰  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
خلال اللقاء مع رئیس وزراء الهند؛
اكد رئیس الجمهوریة حجة الاسلام حسن روحانی ترحیب ایران بتعزیز وتنمیة التعاون فی كافة المجالات واقامة علاقات ستراتیجیة مع الهند؛ واصفا الاخیرة بالدولة الصدیقة فی المنطقة.

روحانی یؤكد استعداد طهران علي اقامة تعاون ستراتیجی مع نیودلهیطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - جاءت تصریحات الرئیس روحانی الیوم الاحد خلال اللقاء مع رئیس وزراء الهند 'نارندرا مودی'، علي هامش اجتماع قادة الدول الاعضاء فی منظمة شانغهای للتعاو الذی تستضیفه مدینة جینغ داؤو الصینیة.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اعرب رئیس الجمهوریة فی هذا اللقاء عن ارتیاحه للعلاقات المتنامیة بین البلدین؛ مرحبا بمساهمة الشركات الهندیة فی مشروع تطویر میناء جابهار (جنوب البلاد؛ ومؤكدا ان میناء جابهار بوصفه جسرا یصل الهند بافغانستان واسیا الوسطي وصولا الي اروبا الشرقیة، من شأنه ان یؤدی الي تعزیز العلاقات العریقة التجاریة بین طهران ونیودلهی والمنطقة اكثر من ذی قبل.

ونوّه الرئیس روحانی الي اهمیة التعاون المصرفی فی تنمیة العلاقات الاقتصادیة والتسریع فی وتیرة تنفیذ التوافقات الاخیرة المبرمة فی نیودلهی بین رئیسی البلدین؛ مردفا ان تنفیذ هذه المشاریع یشكل خطوة فی اتجاه تعزیز العلاقات الثنائیة.

الي ذلك، قال رئیس وزراء الهند ان بلاده مصممة علي تنمیة علاقاتها بما یشمل كافة المجالات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
واشار نارندرا مودی خلال اللقاء مع الرئیس روحانی الي دور واهمیة میناء جابهار فی تنمیة التعاون الاقلیمی.

وكان رئیس الجمهوریة حجة الاسلام حسن روحانی قد وصل الجمعة 8 حزیران/یونیو الی مدینة جینغ داؤو بدعوة رسمیة من نظیره الصینی 'شی جین بینغ' للمشاركة فی القمه الثامنه عشره لمنظمة تعاون شنغهای؛ یرافقه فی هذه الزیارة وفد رفیع یضم وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف وبیجن زنغنه وزیر النفط ومسعود كرباسیان وزیر الاقتصاد ومحمد نهاوندیان مساعد رئیس الجمهوریة للشؤون الاقتصادیة، و ولی الله سیف رئیس البنك المركزی.

وخلال كلمه القاها الیوم الأحد خلال اجتماع القمه، إعتبر الرئیس روحانی محاولات الولایات المتحدة الرامیة الی فرض سیاساتها الأحادیة علی باقی الدول، خطراً متنامیاً وأكّد أنّ الحظر الأمریكی الاحادی هو إخلالٌ بالتجارة الدولیة القانونیة.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: