وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۰۷۱
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۳  - الثلاثاء  ۱۲  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
نفى حرس الثورة الإسلامية خبر استشهاد عدد من عناصر قواته البرية خلال العمليات الأخيرة التي جرت في شمال غرب ايران ضد عناصر من الجماعات الإرهابية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأفاد مراسل وكالة تسنيم للأنباء نقلاً عن مكتب العلاقات العامة التابع للحرس الثوري؛ أنه في أعقاب بعض الادعاءات الواهية التي صدرت عن إحدى المجموعات الإرهابية المناهضة للثورة الإسلامية التي تلقت ضربة عنيفة من قبل القوات البرية في الحرس الثوري في شمال غرب ايران وعموم مناطق "سروآباد واشنويه" بما يتعلق بمسألة استشهاد بعض الجنود خلال هذه المواجهات، حيث أصدرت العلاقات العامة في مقر حمزة سيد الشهداء (ع) التابع للقوات البرية في الحرس الثوري بياناً فندت فيه تلك المزاعم واصفة إياها بالواهية، وأضاف البيان: يبدو أن المناهضين للثورة وعملاء الاستكبار العالمي في أعقاب فشلهم الأخير في تحقيق أهدافهم الشريرة أصيبوا بالهذيان، فشرعوا بالإسقاط وقلب الحقائق من خلال نشر تقارير كاذبة جرى إعدادها مسبقاً في محيط افتراضي، بهدف إسعاد أسيادهم ورفع معنويات عناصرهم الإجرامية المنهزمة.

وأكد البيان أنه بحمد الله جميع الجنود البواسل في مقر حمزة الذين شاركوا في العمليات الأخيرة ضد المناوئين للثورة بخير وبصحة جيدة وهم متواجدين في وحداتهم يؤدون مهامهم. مضيفاً: الرجال الغيارى الذائدين عن أمن النظام والشعب الإيراني دون أن يولوا اهتماماً بالأجواء التي تثيرها الوسائل الإعلامية وعمليات العدو النفسية، ومن خلال الرصد والاستطلاع الدقيق الشامل للمناوئين للثورة على أهبة الاستعداد والجهوزية لتوجيه رد حاسم على تحركاتهم ومساعيهم.

يُذكر أنه في أعقاب المواجهات الأخيرة التي خاضها جنود مقر حمزة سيد الشهداء(ع) مع ثلاثة خلايا إرهابية في عموم المناطق الحدودية في "سروآباد واشنويه" في شمال غرب ايران، أفضت إلى القضاء على هذه الخلايا الثلاث وقتل 13 إرهابي وجرح عدد أخر.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: