وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۳۷۲
تاریخ النشر:  ۱۵:۳۴  - الأربعاء  ۲۰  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن هناك مؤشرات على تحضيرات لإمكانية القيام باستفزاز جديد في سوريا من خلال استخدام أسلحة كيميائية واتهام دمشق.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي: "بعد هذه الجولة الجديدة ننتظر مرة أخرى إطلاق مزاعم حول استخدام السلطات السورية لأسلحة كيميائية ضد المدنيين".

وأضافت زاخاروفا أن "هذا ببساطة عمل مدفوع الأجر وتحت الطلب، وبالطبع، نتلقى إشارات مفادها أن مثل هذه الاستفزازات يجري الإعداد لها، وسنحاول الإعلان عنها مسبقا لتفادي أعمال مشابهة".

تجدر الإشارة إلى أن دولا غربية على رأسها الولايات المتحدة اتهمت دمشق في وقت سابق باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في غوطة دمشق، واستخدمت ذلك ذريعة لتوجيه ضربة صاروخية استهدفت مواقع سورية.

من جانبها أعلنت موسكو حينها أن المزاعم الغربية باستخدام السلطات السورية للكيميائي، هي فقط ذريعة للقيام بعمل عسكري ضد دمشق.

المصدر: نوفوستي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: