وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۶۰۷
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۰  - الاثنين  ۲۵  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مع فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري،اليوم الاثنين، القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية وآخر التطورات الميدانية والسياسية على الساحة السورية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واستعرض الجانبان خلال اللقاء في العاصمة طهران سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستراتيجية، وأكدا على مواصلة التشاور والتنسيق لما فيه مصلحة الشعبين السوري والإيراني.

وهنأ ظريف الشعب السوري بالانتصارات التي تحققت على الإرهاب وإنجاز المصالحات الوطنية، معتبرا أن النصر على الإرهاب في سورية هو بمثابة انتصار لكل دول المنطقة والعالم في مواجهة هذه الآفة التي تهدد الأمن والسلم الدوليين.

من جانبه، جدد المقداد إدانته لانسحاب أمريكا من الاتفاق النووي مع إيران، مشددا على وقوف سورية إلى جانب إيران شعبا وحكومة وقيادة في مواجهة الضغوط الدولية التي تمارسها أمريكا وحلفاؤها ضدها.

إلى ذلك بحث المقداد مع حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون الخاصة أخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والعملية السياسية في سورية.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: