وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۴۴۳
تاریخ النشر:  ۰۸:۱۵  - السَّبْت  ۰۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتهام حكومته بالجنوح إلى التعصب والتوجهات المنافية لليبرالية بمشروع قانونها لحماية الشرطة، وحملتها على الجماعات الإسلامية.

ماكرون يرفض اتهام حكومته بالجنوح عن الليبراليةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -ورد ماكرون في مقابلة مع موقع "بروت" الإخباري لدى سؤاله عن وصف وسائل إعلام دولية لخططه المتعلقة بالشرطة بأنها "منافية لليبرالية" بالقول: "اليوم الوضع غير مرض لكن، عذرا، هذا لا يجعلنا دولة ديكتاتورية".

وتابع: "لسنا المجر ولا تركيا ولا دولة من هذا القبيل... لا يمكن أن أسمح بأن يقال إننا نقيد الحريات في بلادنا".

ويحد مشروع القانون من حرية تداول الصور التي يمكن من خلالها التعرف على هوية ضباط الشرطة، وهو بند أساسي في خطط ماكرون لحشد أصوات الناخبين المنتمين لليمين المعروف عنه المواقف المتشددة في ما يعلق بالنظام والقانون.

المصدر: "رويترز"

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: