وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۱۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۵  - الخميس  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
تباحث مساعد وزير الداخلية الايرانية حسين ذوالفقاري ونظيره التركي محترم اينجه حول تعزيز التعاون الامني وأكدا على تفعيل فرق العمل الامنية المشتركة بين البلدين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واشاد حسین ذوالفقاري، في اتصال هاتفي مع اينجه اليوم الخميس، بموقف تركيا في إدانة عملية اغتيال العالم النووي الايراني الشهيد محسن فخري زاده.

وأعرب عن أسفه لزعزعة الامن والمشاكل القائمة في المنطقة التي تسببها الممارسات اليائسة للحكومة الاميركية المستكبرة وحليفها الكيان الصهيوني المختلق.

وعدّ النشاطات الارهابية والامن سواءً في داخل البلاد أو خارجها من الخطوط الحمراء للجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدا على تعزيز النشاطات الرامية لمكافحة الارهاب في المناطق الحدودية.

ولفت الى ضبط كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر والمخدرات وتطهير المناطق الحدودية المشتركة بين البلدين من تواجد الارهابيين.

ودعا ذوالفقاري الجانب التركي الى الاهتمام الجاد فيما يتعلق بالحد من النشاطات والتصدي لمهربي الاسلحة والايادي الخفية التي تزعزع الامن في المنطقة.

وأعرب عن استعداد ايران لتوظيف جميع طاقاتها بهدف الاسراع في تبادل الرعايا السجناء وفق اتفاقات تبادل المدانين في اطار حقوق الانسان ومعالجة مشاكل اسرهم.

من جهته أعرب وكيل وزير الداخلية التركي محترم اينجه عن تعازي بلاده حكومة وشعباً باغتيال الشهيد محسن فخري زاده وكذلك بضحايا الفيضانات وفيروس كورونا في ايران.

واشاد بمواقف طهران في مجال مكافحة عناصر زعزعة الامن وعصابات الاجرام والارهاب، عادّا تفعيل فرق العمل الامنية المشتركة تبعث على زيادة التنسيق وتبادل المعلومات والتجارب في مجالات التعاون الاخرى بين البلدين.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: