وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۶۷۷
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۸  - الأربعاء  ۲۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
قال الرئيس حسن روحاني أن معطيات ميزانية العام القادم ستكون مختلفة عن العام الجاري والاعوام الماضية ، سواء من المنظار السياسي أو الاقتصادي ، وكذلك في تطورات ميزانية البناء والأعمار ، الأمر الذي سيبعث روح التفاؤل في توقعات المواطنين ، وبذلك سنشهد تطورا ايجابيا في الاقتصاد والقطاع الزراعي والخدمات.

الرئيس روحاني : نشهد تطورات ايجابية في اقتصاد البلادطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -واضاف روحاني خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء : لقد شهدنا روح الايثار والتعاون بين الشعب والمسؤولين لمواجهة الضغوط التي تجسدت في جانبين ، الأول هو الحظر والحرب الاقتصادية ، والثاني هو تداعيات انتشار فيروس كورونا.

واشار الرئيس روحاني الى ان الاقتصاد الإيراني سجل نموا ايجابيا خلال الأشهر الستة الأولى من العام وسيحافظ على هذا النمو في الأشهر المتبقية رغم كل الصعوبات ، موضحا ان الأشهر التسعة الأولى من هذا العام شهدت تنشيط نحو ألف ومئتي مصنع كانت تعاني الركود.

وحول دعم الطبقات الفقيرة ، قال روحاني ان ميزانية العام القادم تتضمن مكاسب كبيرة للمهمشين اقتصاديا ، كما ستشهد زيادة بنسبة 25 بالمئة لرواتب العمال والموظفين والمتقاعدين والمستفيدين من الرعاية الاجتماعية.

كما أكد أن صناعة النفط ستشهد تحركا كبيرا سيكون له اثره في الميزانية ، حيث أخذنا بنظر الاعتبار مستوى انتاج النفط والصادرات النفطية في العام القادم، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في انعاش الاقتصاد وايجاد الموارد اللازمة من العملة الصعبة.

روحاني: لا هاجس لدينا بشأن توفير لقاح كورونا

كما تطرق الرئيس روحاني الى تداعيات كورونا في البلاد ، وقال : لقد سيطرنا خلال الأسابيع الماضية على الموجة الثالثة من المرض واستطعنا تقليل الضحايا الى 50 بالمئة ، كما أن الجهود متواصلة لانتاج اللقاح الداخلي علاوة على أن البنك المركزي ووزارة الصحة وضعا خطة لاستيراد لقاحات كورونا من الخارج، وبذلك سيتوفر اللقاح الخارجي الى جانب اللقاح الإيراني الذي نأمل أن يكون جاهزا خلال الأشهر القادمة.

 

ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: