وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۷۸۳
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۰  - الأَحَد  ۲۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بشدة، يوم الاحد، استهداف جيش الاحتلال الصهيوني، مجمع فلسطين الطبي في رام الله، واعتبرته "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وجريمة ضد الانسانية حسب اتفاقيات جنيف، يحاسب عليها القانون الدولي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن الصمت الدولي على تلك الجريمة مرفوض وغير مقبول وغير مبرر، خاصة انه يشجع كيان الاحتلال الصهيوني على الامعان في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وحملت الوزارة، سلطات الاحتلال الصهيونية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، واعتبرتها تصعيدا خطيرا في عدوان الاحتلال المتواصل ضد الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته وممتلكاته، يستدعي ردا دوليا يتلاءم مع حجم هذا العدوان على المستشفيات والمراكز الصحية خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا.

كما أدانت الخارجية الفلسطينية القصف الهمجي الذي تعرض له أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والعربدات التي يقوم بها المستوطنون ومنظماتهم الارهابية في مناطق عدة بالضفة الغربية.

المصدر: وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: