مساعد الرئيس الايراني يؤكد على تنمية التعاون التكنولوجي بين إيران وسوريا

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۸۸۲۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الثلاثاء  ۰۲  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
أكد مساعد الرئيس الايراني للشؤون العلمية والتقنية، سورنا ستاري، لدى لقائه وزير الصناعة السوري في معرض اشارته إلى القدرات البيئية للتكنولوجيا والابتكار في ايران ، على مزيد من تطوير التعاون التكنولوجي بين إيران وسوريا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال ستاري خلال لقائه وزير الصناعة السوري "زياد الصباغ" اليوم الثلاثاء ، إن إيران من الدول الرائدة في إنتاج النفط والغاز في العالم واضاف انه تم خلال السنوات السبع الماضية التركيز على تنمية اقتصاد الشركات المعرفية في ايران بهدف تجنب الاعتماد على الاقتصاد النفطي قدر الامكان .

وقال إنه في السنوات الماضية في مجال تطوير التكنولوجيا البيئية والابتكار في بلدنا ، تم اتخاذ تدابير مناسبة للغاية ، مضيفًا: "لقد وصلنا الآن إلى نقطة أننا إذا أردنا إنتاج منتجات تكنولوجية ، فبامكان النظام البيئي ان يلبي لنا ذلك بشكل مناسب كما رأينا ذلك خلال أزمة كورونا والحظر المفروض على البلاد.

ودعا ستاري خلال هذا اللقاء الحميم ، وزير الصناعة السوري لزيارة ايران للاطلاع على الأنشطة والتدابير المتخذة في النظام البيئي للتكنولوجيا والابتكار الإيراني.

بدوره رحب وزير الصناعة السوري زياد الصباغ خلال اللقاء باستخدام التقنيات الإيرانية في سوريا ، قائلا:ً "في الماضي وفي السنوات التي كنا فيها في أزمة ، أجريت مفاوضات مع المسؤولين الإيرانيين من أجل بناء مصنع سيارات في سوريا ". لكني لا أعرف لماذا لم يتم تنفيذه.

وأشار أيضا إلى أن إيران كانت دائما دولة حليفة لسوريا ، مضيفا ان الرئيس السوري أعطى الإذن بتوفير الموارد للشركات الصغيرة ، حيث سنشهد في المستقبل أنشطة هذا القطاع.

كما أشار الصباغ إلى أنشطة الشباب المبدعين في إيران وأعرب عن أمله في أن تتمكن سوريا في المستقبل من الاستفادة من التقدم الذي أحرزته أنشطة هذه القوى العاملة الإبداعية والمبتكرة.

وقال وزير الصناعة السوري: إن جميع القضايا المتعلقة بالتدابير التكنولوجية في إيران تبشر بتطورات إيجابية في هذا البلد.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: