وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۸۹۱۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۵  - الثلاثاء  ۰۹  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
قال رئيس غرفة التجارة الايرانية الكازاخية "امير عابدي" : ان كازاخستان تعد واحدة من 20 دولة مستهدفة لصادرات السلع الايرانية؛ مؤكدا على ضرورة توسيع التعامل التجاري مع هذا البلد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريحه خلال ندوة افتراضية بعنوان "التعرف على اسواق ايران وكازاخستان"، اوضح عابدي ان حجم التبادل التجاري بين كازاخستان والعالم يبلغ نحو 90 مليون دولار؛ معربا عن اسفه لان حصة ايران من ذلك لا تتعدى النصف فقط.

واضاف، ان جمهورية كازاخستان هي واحدة من الدول المطلة على بحر قزوين وتمتلك ثاني اكبر اقتصاد بين دول منطقة اوراسيا.

كما لفت هذا المسؤول الى ان طريق الحرير يمر من وسط كازاخستان؛ فضلا عن انها تقع بجوار الصين وروسيا.

واكد، ان ايران لديها طاقات كبيرة تسمح لها بالاستفادة من هذه المقومات المتوفرة في كازاخستان.

وتابع، ان هناك شركات ايرانية مستعدة للاستثمار في مختلف المجالات الزراعية والصناعات المنجمية والانشاءات داخل كازاخستان؛ لافتا في الوقت نفسه الى بعض العراقيل والمشاكل امام التعاون الثنائي ومؤكدا على ضرورة حلها وتيسير ظروف حضور رجال الاعمال والتجار الايرانيين هناك.

واعلن عابدي، ان غرفة التجارة الايرانية الكازاخية تعمل على توفير مزيد من ظروف التعاون التجاري بين الجانبين، وسيتم في هذا السياق تسيير رحلة جوية مباشرة بين مدينة كركان (في محافظة كيلان – شمالي ايران) واكتاو، اضافة الى معرض دائمي لايران في المدينة نفسها.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: