وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۸۹۲۱
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۵  - الثلاثاء  ۰۹  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن حسين شيخ الإسلام كان يعي دوما لغة قائد الثورة الاسلامية وقال أن شيخ الإسلام كان قدوة في مجال الدبلوماسية ويعتبر من مهندسي دبلوماسية الثورة والجهاد.

وفي كلمته بالحفل الافتراضي للذكرى الأولى لرحيل الفقيد حسين شيخ الإسلام عضو مجلس النواب السابع ونائب وزير الخارجية الأسبق ، الذي نظمه المركز الثقافي للثورة الإسلامية قال قاليباف: إن شيخ الإسلام كنز ثمين للذاكرة التاريخية ودبلوماسية الثورة الإسلامية لما لها من حضور فكري وعملي فعال ومسؤوليات تنفيذية مختلفة في هيكل الجمهورية الإسلامية، من بداية انتصار الثورة حتى وافته المنية.

وتابع: "منذ الأيام الأولى لنشاطه ابان نهضة الامام الراحل قدس سره وخلال نشاطه في نظام الجمهورية الإسلامية ، لم ينأى بنفسه عن معقل الجهاد وكان لديه معرفة دقيقة بطبيعة نظام الهيمنة وكيان الاحتلال الغاصب للقدس ، ويعتبر العداء لأمريكا من مبادئه المقدسه .

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي: لقد وقف شيخ الإسلام في كل منصب شغله مدافعا عن الشعب والثورة ولم يتوانى في هذا الطريق مطلقا وما كان يعير اهتماما للوم الاخرين.

وذكر قاليباف أن شيخ الإسلام كان يعي دوما لغة قائد الثورة الاسلامية وقال أن شيخ الإسلام كان قدوة في مجال الدبلوماسية ويعتبر من مهندسي دبلوماسية الثورة والجهاد.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: