وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۸۹۶۳
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۵  - الخميس  ۱۱  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
حذر وزير الداخلية العراقي السابق، باقر جبر الزبيدي، من مؤامرة جديدة أخطر من سيناريو الموصل وتشمل النجف وكربلاء وبغداد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال الزبيدي لـقناة "دجلة" الاربعاء، إن "ما يجري في سنجار ومنفذ الوليد خطير جداً وينذر بكارثة في سوريا والعراق".

وأوضح أنه "هناك مؤامرة تجري لجمع داعش من جديدة والسيطرة على جبال سنجار بالتعاون مع تركيا، كونه يعد موقعا جيوسياسيا الأهم في المنطقة حالياً"، مبينا أن "تجميع الدواعش في تلك المنطقة يعني إعادة جرائم 2014 مجدداً على الموصل وصلاح الدين وكركوك وحتى على اربيل بل سيمتد المشروع إلى محافظات بغداد والنجف وكربلاء".

وبشأن اتفاق سنجار الذي أجرته الحكومة مؤخراً، رأى الزبيدي انه "لا قيمة له".

 

المصدر: قناة دجلة الفضائية

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: