وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۰۰۰
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۰  - الأَحَد  ۱۴  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة الأحد باحات المسجد الأقصى تحت حماية مشددة من قوات الإحتلال الاسرائيلي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأفادت مصادر فلسطينية أن “مجموعات كبيرة من المستوطنين بقيادة الحاخام الصهيوني إيهودا غليك اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك وأدت طقوسا وشعائر تلمودية استفزازية وسط دعوات صهيونية جديدة لتكثيف الاقتحامات خلال اليوم”.

ويواصل المستوطنون الصهاينة اقتحام المسجد الأقصى بشكل يومي في مشاهد استفزازية للفلسطينيين الذين يتعرضون لانتهاكات مواصلة من قبل قوات الإحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 139 مستوطنًا إقتحموا الأقصى، خلال فترة الاقتحامات الصباحية.

وقام المستوطنون خلال جولاتهم في المسجد الأقصى، بأداء صلواتهم وطقوسهم الدينية، وكانت المجموعات المتتالية المقتحمة للأقصى من "النساء من أجل الهيكل، وطلاب المدراس التوراتية، وتقدمهم الحاخامات، بحراسة مشددة من قوات الإحتلال.

من جانبه دعا الشيخ عكرمة صبري لشد الرحال إلى المسجد الأقصى، ردا على دعوات جماعات الهيكل المتطرفة لاقتحام الأقصى.

ولفت الشيخ صبري إلى أن المسجد الأقصى شهد مؤخرًا تصعيدًا ملحوظًا في اقتحامات الجماعات اليهودية المتطرفة لأبوابه وساحاته ومحاولاتهم أداء طقوسهم التلمودية داخل باحاته.

ويشار أنه تعرض المسجد الأقصى خلال الأسبوع المنصرم لاقتحام أكثر من 302 مستوطنا والعشرات من جنود الاحتلال لباحاته وأروقته، حيث شارك في عمليات الاقتحام تلك العديد من قادة المستوطنين وعلى رأسهم المتطرف "يهودا غليك" الذي اقتحم الباحات وسط أداء طقوسا دينية وإجراء جولات استفزازية.

وتأتي اقتحامات المستوطنين ضمن جولات دورية يقومون بها تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: