وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۰۰۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۰  - الأَحَد  ۱۴  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني محمود عباس زاده مشكيني إن تغيير ميزان القوى لصالح صنعاء أسفر عن زيادة ضغوط البيت الأبيض على الشعب اليمني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واضاف النائب عن اهالي مشكين شهر / شمال غرب ايران/ محمود عباس زاده مشكيني ، في تصريح صحفي اليوم الاحد في الاشارة الى انتهاكات حقوق الإنسان من قبل قوات تحالف العدوان على اليمن والدعم الأميركي للمعتدين السعوديين: لا شك أن الاعتداء على الأبرياء في اليمن وقع بضوء أخضر من أميركا".

وتابع: حاولت قوات تحالف العدوان، خلال الأيام الأولى، القضاء على مقاومة الشعب اليمني عبر استخدام النيران المكثفة جواً وبراً وبحراً، لكنّ الشعب اليمني صمد بوجه المعتدين بالاعتماد على طاقاته الذاتية، وهو ما غيّر ميزان القوى لصالحه.

ولفت الى إن الولايات المتحدة حاولت تطبيق سياسة مزدوجة في حرب اليمن ، وبهذه الطريقة تمكن الأميركيون من بيع كميات كبيرة من الأسلحة للانظمة المعتدية وكسبوا الكثير من الأموال.

ونوه الى أننا نشهد حاليا الموقف السياسي للبيت الأبيض المناهض للشعب اليمني، وفي الواقع ، يحاول الأميركيون دعم حلفائهم في المنطقة بغض النظر عن انتهاكات حقوق الإنسان ، لذلك أثاروا موضوع جهود صنعاء للتوصل إلى حل دبلوماسي.

وأشار عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي إلى أن مسؤولي البيت الأبيض غضوا الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان وقتل النساء والأطفال اليمنيين الأبرياء ، فيما يلقون باللائمة على الشعب اليمني نفسه.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: