وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۰۳۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۵  - الأربعاء  ۱۷  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
أكد نائب الامين العام لمنظمة بدر، النائب عبد الكريم الانصاري، اليوم الأربعاء، ان جميع الخيارات مطروحة للدفاع عن سيادة العراق تجاه اي خرق للسيادة من تركيا او غيرها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال الانصاري في حديث لـ السومرية نيوز، ان "العدوان التركي والتهديدات وخصوصا فيما يتعلق بقضية سنجار تعبر خرقاً واضحاً للسيادة ويجب على الحكومة استخدام الطرق المشروعة للرد على هذا الاعتداء"، مبينا ان "من بين الطرق هي الدبلوماسية للرد مثل تقديم شكوى لدى الامم المتحدة واستدعاء السفير التركي ومخاطبة الحكومة التركية لسحب قواتها".

واضاف الانصاري، ان "الطريق الأخير هو استخدام القوة العسكرية وهو الذي لا نريده الان بل يجب ان يتم استنفاذ جميع الوسائل الدبلوماسية وأوراق الضغط الاقتصادية والاوراق الاخرى لإخراج القوات الاجنبية من العراق"، لافتا الى اننا "نرفض دخول القوات التركية الى سنجار والاتفاق الذي حصل بشان سنجار فينبغي التنسيق بشانه مع جميع القطعات الماسكة للأرض في القضاء سواء كانت القطعات العسكرية والحشد الشعبي والقوات التركية المتواجدة فيها".

ولفت الى ان "الخرق التركي لا يقل خطورة عن خروقات أمريكا وحديث حلف الناتو عن زيادة عديد قواته في العراق، لاننا لا نحتاج قوات على ارض الواقع وقد اثبتت القوات المسلحة العراقية بكافة صنوفها قدرتها على دحر الارهاب وحماية مناطقنا بالتالي فإننا نرفض اي تواجد أجنبي على ارض العراق سواء من تركيا او الناتو او غيرهم".

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: