وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۱۱۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۰  - الأربعاء  ۳۱  ‫مارس‬  ۲۰۲۱ 
قال السفير الإثيوبي بالقاهرة ماركوس تيكلي ريكى، إنه سيتم استئناف المفاوضات بشأن ملف سد النهضة مع مصر والسودان قريبا، للتوصل إلى اتفاق مرض لجميع الأطراف برعاية الاتحاد الإفريقي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأضاف ريكي، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر السفارة الإثيوبية: "لم يتم التواصل مع إثيوبيا رسميا بشأن لجنة الوساطة الرباعية التي اقترحها السودان وسمعنا عنها من وسائل الإعلام فقط".

وأكد أن أديس أبابا دائما تركز على المفاوضات وتعمل على حل الخلافات بطريقة سلمية، وذلك ردا على تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن سد النهضة أمس.

وذكر السفير الإثيوبي، أن بلاده تقوم ببناء السد منذ عام 2011 وكانت شفافة لمصر، وأن بلاده منفتحة على الحوار وترغب في اتفاق مرض لجميع الأطراف، مؤكدة أن سد النهضة لن يسبب ضررا لدولتي المصب.

وأوضح أن من مصلحة إثيوبيا الوصول لاتفاق ومستعدون لذلك، مضيفا أن "هدفنا كان ملء السد خلال 3 سنوات، ولكن وافقنا على الملء من 5 لـ7 سنوات نزولا عند رغبة دول المصب"، مشددا على أن أديس أبابا ملتزمة بالمفاوضات والحلول السلمية، ونركز على المفاوضات في الوقت الراهن.

المصدر: الشروق

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: