وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۱۸۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۰  - الثلاثاء  ۰۶  ‫أبریل‬  ۲۰۲۱ 
اشارت صحيفة كوريا هيرالد إلى زيارة رئيس الوزراء الكوري الجنوبي إلى طهران في غضون الأيام القليلة القادمة لمناقشة الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة ، وقالت أن هذه الزيارة قد تكشف عن اتفاق مبدئي بين الحكومتين للإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- و أفادت صحيفة "كوريا هيرالد" الكورية الجنوبية ، اليوم الثلاثاء ، نقلاً عن مكتب رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونغ شيه كيون ومصادر دبلوماسية ، أنه سيزور ايران خلال الايام المقبلة لمناقشة الإفراج عن الناقلة المحتجزة .

وفي وقت سابق ، كشفت وسائل إعلام كورية جنوبية عن الزيارة ، وقالت ان الخارجية الإيرانية اكدت الزيارة دون الإعلان عن موعدها.

وبحسب هذا التقرير ،فانه بينما لا يزال البلدان يتشاوران بشأن توقيت الزيارة ، أعلن مكتب رئيس الوزراء الكوري الجنوبي أنه يسعى لعقد لقاء بين تشونغ ورئيس جمهورية إيران الإسلامية حسن روحاني.

وبزعم وسائل الإعلام الكورية الجنوبية ، فإن الزيارة المزمعة لرئيس الوزراء إلى إيران قد تشير إلى أن البلدين توصلا إلى اتفاق غير محدد بشأن الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية.

وكان سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية قد تحدث أمس (الإثنين)حول زيارة رئيس الوزراء الكوري الجنوبي إلى طهران وقال : "لقد كانت طلبًا ورحبنا بها ". وسيعلن عنها بمجرد الانتهاء من التفاصيل الفنية لزيارة ونتوقع من رئيس الوزراء الكوري الجنوبي ان يحمل معه خلال زيارته لايران معه الحلول للإفراج عن الموارد الإيرانية المحجوبة في كوريا ولقد أثرت هذه القضية بشكل كبير على العلاقات الثنائية في العام أو العامين الماضيين.

كما قال خطيب زاده عما تناقلته وسائل الإعلام الكورية عن الإفراج عن الناقلة الكورية الجنوبية: "قضية السفينة الكورية هي قضية مختلفة تمامًا عن العلاقات الثنائية". وبالطبع ان الحكومة الكورية تلقت منا طلبات جادة جدا ، ونظرا لأن قبطان السفينة لم يكن لديه سجل سيء وان كل التحقيقات كانت تهدف لمساعدة السفينة ، فقد قدمنا اقتراحاتنا إلى السلطة القضائية وان القضاء ينظر بايجابية حتى الان في هذه القضية وسيعلن المتحدث باسم القضاء عن النتائج حالما تتوصل السلطة القضائية إلى نتيجة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: