وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۳۲۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الأربعاء  ۱۴  ‫أبریل‬  ۲۰۲۱ 
أعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن أمله في نجاح عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية الإيرانية التركية المشتركة الشهر المقبل باعتباره خارطة طريق للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين ، مؤكدا ضرورة استمرار التعاون الإقليمي بين طهران وأنقرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وهنأ الرئيس حسن روحاني في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان مساء اليوم الأربعاء تركيا حكومة وشعبا حلول شهر رمضان المبارك ، وقال ان العلاقات بين البلدين تقوم على اساس الصداقة والودية وان تنمية التعاون بين البلدين يمكنه ان يسهم في تعزيز العلاقات الودية ولعب دور أفضل في المنطقة.

واعتبر الرئيس روحاني ان العلاقات الودية والصداقة مع تركيا كدولة مجاورة ومسلمة تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لإيران وأكد على تطوير وتعزيز العلاقات مع هذا البلد في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

وفي إشارة إلى البرنامج المرسوم لعقد الاجتماع الثامن والعشرين للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين إيران وتركيا في مايو من هذا العام ، وصف روحاني اللجنة المشتركة بانها خريطة طريق للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وأعرب عن أمله في أن يسهم عقده بنجاح في توفير الأرضية لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والنقل والتجارة وتبادل البضائع بين البلدين أكثر من ذي قبل.

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة توظيف كافة إمكانيات التعاون بين البلدين لتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية ، مشيرا إلى استخدام طاقات وإمكانيات القطاع الخاص والشركات الاقتصادية العاملة في البلدين لتحقيق هذا الهدف.

وفي إشارة إلى التفشي الواسع للموجة الجديدة من مرض كوفيد 19 في دول من بينها إيران وتركيا ، شدد روحاني على ضرورة عمل البلدين معًا لمكافحة فيروس كورونا وتبادل الخبرات والقدرات في مجال مكافحة الوباء .

ولفت الرئيس روحاني إلى التعاون بين طهران وأنقرة في القضايا الإقليمية والدولية ، بما في ذلك حل الأزمة السورية من خلال محادثات أستانة ، شدد على استمرار هذا التعاون وقال ان التعاون بين إيران وتركيا كدولتين مهمتين ومؤثرتين بالمنطقة يمكن أن تلعب دورا مؤثرا في تسوية المشاكل والأزمات الإقليمية.

وتطرق الرئيس روحاني في جانب اخر من مباحثاته الهاتفية مع اردوغان إلى التحركات الأخيرة والأعمال الإرهابية للكيان الصهيوني في المنطقة ، وكذلك الإرهاب النووي ، مؤكدا أن التعاون بين دول المنطقة ضروري لضمان الأمن. السلام والاستقرار وقال اننا نعتبر افساح المجال لتواجد المحتل الصهيوني في المنطقة بانه يشكل خطرا ونرى مواجهته بشكل جدي امر ضروري ولازم .

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: