وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۸۸۷
تاریخ النشر:  ۱۹:۴۵  - الأَحَد  ۱۳  ‫یونیه‬  ۲۰۲۱ 
اكد الناشط الامريكي في مجال حقوق الانسان راندي شورت، الاحد، ان غالبية الامريكان جاهلون سياسيا ويفتخرون بغطرسة بغبائهم .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقلت صحيفة طهران تايمز في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ عن شورت قوله ” لقد تم تكييف الجماهير الامريكية ليكونوا اقزاما عقليين وعمالقة جهلة ، حيث يوجد في امريكا عشرات الملايين غير القادرين على القراءة بعد مرحلة الابتدائية وعشرات الملايين من الاميين “.

واضاف ان ” الكثير من اولئك الملايين لايتحدثون اللغة الانكليزية وهناك اقل من 3 بالمائة من الجمهور الامريكي يقرأوون كما تتوقف في كل عام عشرات الصحف والدوريات عن العمل بسبب نقص المشتركين ، ولو ان نفس النسبة من المدمنين على المخدرات والكحول وادوية الهلوسة والمواد الاباحية قد اضافوا بضع دقائق كل يوم لاجل القراءة في جدول يومهم المزدحم لأصبحت الجماهير الأمريكية من بين أكثر الجماهير استنارة في العالم”.

وتابع ” يتعلم الملايين من الشباب الامريكيين سنويا كيف يصبحون مثليين ، فهم ليس لديهم أي تعليم في التاريخ أو التربية المدنية أو الدراسات الاجتماعية أو الجغرافيا أو حتى الموسيقى أو الفن، فيما تمتلك جميع الكليات الأمريكية تقريبًا فصولًا علاجية لتعليم الطلاب شبه الأميين كيفية القراءة والكتابة بعد اثني عشر عامًا من الدراسة الأكاديمية”.

واشار الى أن ” النخبة الحاكمة في الولايات المتحدة دمرت نظام التعليم من أجل جعل الناس أغبياء عبيدا، فقد أرهبت حركات الحقوق المدنية والمناهضة للحرب في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي الطبقات الحاكمة الأمريكية التي أدركت أن هيمنتها مهددة بسبب وجود جمهور متعلم ، وبدأت في استخدام وسائل الإعلام والترفيه والتعليم والطعام والماء الملوث. وحتى الدين لجعل الناس سلبيين وضعفاء”.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: