وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۹۹۸۲
تاریخ النشر:  ۱۲:۳۰  - السَّبْت  ۱۹  ‫یونیه‬  ۲۰۲۱ 
استنكرت لجنة حقوق الانسان بالجمهورية الاسلامية الايرانية الاعتداء على الناخبين الايرانيين خارج البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونشرت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية تغريدة في تويتر تعليقا على الاعتداء والمضايقات التي تعرض لها المواطنون الإيرانيين في الخارج خلال التصويت بالانتخابات الرئاسية أمس الجمعة.

وقالت اللجنة : اليوم، تعرض الإيرانيون المقيمون في بريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا، والذين توجهوا الى صناديق الاقتراع لتحديد مصيرهم، للاعتداء والضرب والشتم على الرغم من وجود الشرطة، هذه الدول وكندا التي حرمت نصف مليون إيراني من الانتخابات، يأخذون اوامرهم من المكتب "الملكي".

يذكر انه بالتزامن مع إجراء الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة في إيران ، وفرت وزارة الخارجية أيضًا الأرضية للإيرانيين الذين يعيشون في البلدان الأخرى للتصويت، وفي هذا السياق، كانت هناك تقارير عديدة عن هجمات للعناصر المناهضة للثورة على الإيرانيين الذين كانوا يعتزمون التصويت في الانتخابات.

وفي إحدى هذه الحوادث، التي أعيد نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتدى العناصر المناهضة للثورة بوحشية على مواطنة إيرانية في مدينة بيرمنغهام، وبحسب التقارير، تعرضت لإصابة في الرأس.

وتم الإبلاغ عن حوادث مماثلة في أستراليا ونيوزيلندا وكندا، وكلها مستعمرات بريطانية سابقة وما زالت جزءًا من المملكة المتحدة، ولا يزال يتعين على استراليا ونيوزيلندا وكندا الاتفاق مع ملكة بريطانيا على انتخاب الحاكم العام، وتقوم الملكة بتعيينهم حكامًا لها في تلك البلدان.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: