وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۰۰۴۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۰  - الثلاثاء  ۲۲  ‫یونیه‬  ۲۰۲۱ 
أكد وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور "طه المتوكل"، وجود حالات كثيرة من الأطفال في هيئة المستشفى الجمهوري بصعدة مصابة بالتشوه نتيجة العدوان السعودي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك خلال زيارته، مستشفى الجمهوري برفقة محافظ المحافظة "محمد جابر عوض" ومدير مكتب الصحة بالمحافظة "يحيى شايم".

وخلال الزيارة التفقدية قال المتوكل إن: هناك أطفال لا يجدون العلاج اللازم والأجهزة الضرورية في صعدة والمنظمات الدولية تمنع وصول هذه الأجهزة مما يؤدي إلى وفاتهم”.

وأكد وزير الصحة أن الوفيات بالمئات من الأطفال بسبب تنصل الأمم المتحدة عن القيام بدورها وعدم توفير جهاز واحد لإنقاذ حياتهم.

وأعلن فتح مسار الزمالة اليمنية لكل التخصصات الباطنية الجراحة العامة والأطفال والنساء والولادة والعظام والمخ والأعصاب.

من جانبه خاطب محافظ صعدة محمد جابر عوض الأمم المتحدة قائلا: “أين هي حقوق الطفل؟ ويكفي تسترًا على المجرمين”.

من جهته أكد رئيس هيئة المستشفى الجمهوري بصعدة الدكتور إسماعيل الورفي أن المستشفى الجمهوري يفتقر لأجهزة طبية ضرورية في أغلب اقسامه.

إلى ذلك قال مدير مكتب الصحة بصعدة يحيى شايم: لا ينبغي للأمم المتحدة أن تكيل بمكيالين وندعوهم إلى القيام بمسؤولياتهم تجاه الأطفال”.

رئيس قسم الأورام في هيئة المستشفى الجمهوري أيمن السياغي من جانبه، أوضح أن أكثر الحالات المصابة بالأورام من أبناء المناطق الحدودية للمحافظة وأسلحة العدوان المحرمة تسببت في أغلبها.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: