وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۰۴۹۹
تاریخ النشر:  ۱۶:۰۹  - الأَحَد  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۲۱ 
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تقدما لافتا في العلوم الانسانية رغم القيود والحظر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك في رسالة وجهها الرئيس روحاني اليوم الاحد الى مهرجان "فارابي" الدولي قرأها نيابة عنه مساعد وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا للشؤون الثقافية والاجتماعية وامين المهرجان غلام رضا غفاري.

وجاء في جانب من الرسالة: ان اقامة مهرجان "فارابي" الدولي تعد على الدوام فرصة سانحة لالقاء الضوء على العلوم الانسانية والاسلامية والتعريف بالطاقات العلمية المتفوقة وانجازات البلاد العلمية وفي الواقع تمهيد السبيل لتحرك ووصول العلوم الانسانية الى اهدافها السامية بما يتناسب مع القيم الايرانية-الاسلامية.

واضاف: اننا نعيش اليوم في عالم يُتوقع فيه ان تلعب العلوم الانسانية دورا موجها في حياة المجتمعات البشرية وتضع الحلول للمعضلات المتسارعة والتحديات العالمية حديثة الظهور.

وتابع روحاني: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ورغم كل القيود والحظر قد تمكنت بالاعتماد على قدرات ونبوغ شبابها النخبوي من تحقيق منجزات لافتة في مجال العلوم الانسانية.

وقال: ان الحكومة اولت اهتماما كبيرا بالعلوم الانسانية وسعت على الدوام لدعمها وتنمية العلم والمعرفة وتوفير الظروف للانشطة العلمية والبحثية. ان القدرة العلمية للبلاد التي تحققت الان بجهود الاسرة الجامعية في مختلف المجالات تعد الركيزة الاساس للاقتدار الوطني للجمهورية الاسلامية الايرانية في الاصعدة العالمية.

واضاف: ان بلادنا مازالت تواجه في المرحلة الراهنة فرصا وتهديدات جديدة وجادة ومن الواضح جدا في مثل هذه الظروف ان مسؤولية حساسة ملقاة على عاتق مفكري وعلماء العلوم الانسانية والاجتماعية الذين عليهم دعم المجتمع اكثر فاكثر للادراك الصحيح للوضع الحالي والقضايا الراهنة وكذلك سبل العبور من المشكلات والمعضلات.

واعتبر ان ما يقلل اليوم من الحوافر والقدرة على ادارة البلاد هو عدم الاجماع حول بعض قضايا البلاد البنيوية والتعاضد في متابعة المصالح والمنافع الوطنية خاصة في القضايا الدولية واضاف: وفقا لهذه الرؤية فان الاعتراف بمرجعية الجامعة في قضايا البلاد العامة يعد حاجة وطنية لذا ندعو الجميع لاتباع هذا الامر ونحن على يقين بانه سيتم في مثل هذه الاجواء تسهيل العبور من بعض معضلات البلاد وبكلفة قليلة جدا.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: