وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۰۶۶۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۵  - الخميس  ۲۹  ‫یولیو‬  ۲۰۲۱ 
أصيب عدد من الفلسطينيين بينهم مواطن بجراح حرجة خلال مواجهات في بلدة بيت أمر شمال الخليل، اليوم الخميس، عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل محمد مؤيد بهجت أبو سارة العلامي (11 عاما) الى مثواه الأخير في مقبرة البلدة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن إصابة حرجة بالرصاص الحي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث وصلت الى مستشفى الميزان في محافظة الخليل.

وأضافت الوزارة: "إصابة حرجة برصاص الاحتلال الحي في الرأس والبطن وصلت مستشفى الميزان في الخليل، من بلدة بيت أمر، وتم إدخاله لغرف العمليات".

وكان موكب التشييع قد انطلق من المستشفى الأهلي في الخليل، وصولا الى منزل عائلته التي ألقت نظرة الوداع عليه، ثم حمل على الأكتاف نحو مسجد البلدة، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء.

واندلعت المواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال الإسرائيلي على مدخل البلدة، أطلق خلالها الجنود قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما ادى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق.

وأصيب الصحفي يسري الجمل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الوجه، خلال المواجهات التي اندلعت عقب تشييع جثمان الشهيد العلامي في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: