وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۰۶۹۱
تاریخ النشر:  ۱۰:۵۰  - الاثنين  ۰۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۱ 
أصدر الزعيم الديني البحراني آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم بيانا طالب فيه السلطات الحاكمة في البحرين بالتوقف عن محاربة الشعائر الحسينية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وجاء البيان تعقيبا على بيان علماء البحرين الذي حثوا فيه المؤمنين على التقيد الاحترازات الوقائية خلال إحياء مراسم عاشوراء المقبلة مثل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمام داخل المآتم وخارجها، وأثناء المواكب العزائية.
وشدد آية الله قاسم على أن المقصود بتلك الاحترازات هي المنطلقة من "روح الاحتراز حقا، والوقاية من الوباء" وليس تلك التي تفرض بدافع التقييد على الشعائر.
وأكد قاسم على أن مقياس الاعتدال في هذه الاحترازات وكونها للوقاية لا غير؛ أن تأتي متساوية مع الاحترازات في التجمعات الأخرى التي ينبغي التحذّر فيها، وهي التجمعات التي تباركها الدولة.
وعد قاسم الاحتراز لعدم خروج الصوت من المآتم في إلقاء المادة الدينية والمواعظ والدروس النافعة لمن يحضر خارج المأتم أنه لا علاقة له من الناحية الصحية.
وحمّل قاسم السلطات الخليفية كامل المسؤولية بأن "تتوقف عن أي استفزازات تثير الضمير الديني، وتمثل مضادة لإحياء الموسم، وعن سياسة التجريم الظالم للخطباء والرواديد ورؤساء المآتم والمواكب، ومحاربة المظاهر الولائية لإمام الأمة الإسلامية العظيم سيد شهداء كربلاء الخلود".

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: