وزيرا الخارجية الايراني والكرواتي يناقشان الاتفاق النووي وتطورات أفغانستان

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۱۳۷۹
تاریخ النشر:  ۱۶:۴۵  - الأربعاء  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۱ 
ناقش وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان ونظيره الكرواتي جوردان غريليك رادمان، العلاقات الثنائیة وقضايا مختلفة بما فيها الأزمة الأفغانية وموضوع اللاجئين وكذلك الاتفاق النووي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك خلال لقاء امير عبداللهيان مع نظيره الکرواتي "جوردان غريليك رادمان" في سياق لقاءاته الثنائية مع نظرائه على هامش الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث جرى خلال هذا اللقاء استعراض العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتفعيل آليات التعاون کاللجنة الاقتصادية المشتركة.

وأشار امير عبداللهيان، خلال الاجتماع ، إلى أهمية منطقة البلقان ، وخاصة كرواتيا، في السياسة الخارجية للحكومة الايرانية الـ13 ، قائلا إن البلدين لديهما إمكانات كبيرة لتطوير التعاون في مختلف المجالات بما فيها السياسية والثقافية.

وأضاف: توجد هنالك اتفاقيتان على جدول أعمال مجلس الشورى الإسلامي لتشجيع الاستثمار المتبادل، ما من شانه خلق فرص جديدة للتعاون بين البلدين بعد الموافقة عليهما.

كما أشار أمير عبد اللهيان إلى مساعي إيران لتحسين الاوضاع في أفغانستان ، بما في ذلك استقبال اللاجئين وإرسال المساعدات الإنسانية وكذلك المساعدة بخروج رعايا الدول الاخرى من افغانستان ومن ضمنهم رعايا كرواتيا.

*وزير خارجية كرواتيا: لا بديل افضل من الاتفاق النووي

من جانبه اكد وزير الخارجية الكرواتي على أهمية العلاقات مع إيران قائلا ان كرواتيا تهدف إلى تعزيز العلاقات مع إيران، واللجنة الاقتصادية المشتركة هي إحدى الآليات التي ستسهم في تحقيق هذا الهدف.

وفي الإشارة إلى مفاوضات فيينا والاتفاق النووي ، قال غريليك رادمان: إن جزءًا من فوائد هذا الاتفاق سيسهم في تحسين الاقتصاد الإيراني.

واضاف: على جميع اطراف الاتفاق النووي اتخاذ خطوات بناءة، وقد كانت زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى طهران والاتفاق الفني بين الطرفين خطوة مهمة.

وقال: ان هدف الاتفاق النووي واضح تماما ولا يوجد بديل افضل منه.

كما أشار وزير الخارجية الكرواتي إلى الحظر باعتباره عقبة أمام تنمية العلاقات الثنائیة ، قائلا: ان قدرات البلدين في المجال الاقتصادي عالية، لكن الحظر أضر بالعلاقات التجارية بينهما.

واشار الى أهمية دور إيران في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان ، مضیفا إن جهود الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحظى بالاهمية سيما في قضية المهاجرين.

يذكر ان وزير الخارجية الايراني وصل الى نيويورك الاثنين واجرى لغاية الان لقاءات مع منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل ووزراء خارجية المانيا وفنلندا ولوكسمبورغ والهند وفيتنام وسويسرا وكرواتيا والعراق.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: