رئيس الوزراء البريطاني السابق ينتقد احتكار الدول الغنية للقاحات كورونا

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۱۶۳۷
تاریخ النشر:  ۱۰:۰۵  - الاثنين  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۲۱ 
اكد رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون ان الفشل الاجرامي للدول الغنية مثل بريطانيا في إرسال لقاحات غير مستخدمة لفايروس كورونا إلى العالم النامي هو أكبر فشل في السياسة العامة على المستوى الدولي منذ سنوات.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ عن براون قوله إن "الارقام الجديدة تشير الى وجود 240 مليون جرعة زائدة غير مستخدمة في أوروبا والولايات المتحدة وسيتم التخلص في نهاية المطاف من 100 مليون جرعة بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها".
واوضح ان "الافراط في الطلب من قبل الدول الغنية يعني أن مخزون الجرعات غير المستخدمة قد يرتفع بسرعة ومن المحتمل أن يصل إلى مليار بحلول كانون الثاني/يناير المقبل حتى بعد أن قدمت حملات التعزيز للموجة الثالثة لأولئك الذين تتضاءل حمايتهم".
وانتقد بروان "رئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون لتغيبه عن اجتماع حاسم في الأمم المتحدة دعا إليه الرئيس الأميركي جو بايدن لتأمين تعهدات بجرعات اللقاح للدول الفقيرة، فيما اثارت دعوته في قمة الدول السبع ن لتقديم لقاح للعالم بأسره بحلول نهاية عام 2022 الدهشة بسبب قرار المملكة المتحدة طلب جرعات أكثر من المطلوب لحماية سكانها، وكذلك معارضة تنازلات الملكية الفكرية التي يمكن أن تسمح للبلدان النامية بالبدء في تصنيع الكمامات الخاصة بها".
واوضح براون الى ان "هناك 240 مليون لقاح موجودة في أوروبا وأميركا غير مستخدمة ومن غير المحتمل أن لايتم استخدامها لأشهر و قد تنتهي صلاحية الكثير منها وسيكون ذلك إجراميًا"، مبينا انه "يمكن نقلها جواً على الفور إلى تلك البلدان التي يكون مستوى التطعيم فيها منخفضًا لدرجة أنه حتى الممرضات والأطباء لا يتمتعون بالحماية، وبالتأكيد ليس كبار السن والضعفاء".
واشار الى ان "هدف منظمة الصحة العالمية المتمثل في حماية 10 بالمائة على الأقل من سكان كل بلد في العالم بحلول أيلول/سبتمبر قد فات بالفعل، وأن الأهداف اللاحقة للوصول إلى 40 بالمائة بحلول كانون الأول/ديسمبر و 70 في المائة بحلول العام المقبل من غير المرجح أن تتحقق كذلك".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: