ناشيونال إنترست: بامكان إيران ان تحمل البحرية الأميركية ضريبة باهظة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۲۰۲۴
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۸  - الثلاثاء  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۱ 
كتبت مجلة أميركية أن إيران تمكنت بتكلفة منخفضة من وضع البحرية الأميركية في مازق بالخليج الفارسي .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وكتب المجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية في تقرير لها الاثنين أنه لا ينبغي على البحرية الأميركية التقليل من أهمية البحرية الإيرانية.

وتابعت المجلة في جانب من تقريرها بقلم جيمس هولمز ، عضو معهد الحرب البحرية الأميركية ، أنه يبدو أن طهران تمكنت باستخدام البحرية الخفيفة بتكلفة منخفضة ، من وضع الولايات المتحدة ، القوة العظمى الرائدة في العالم في الميدان الذي لا تريد فيه المواجهة ، في مأزق.

في جانب آخر ، كتبت ناشيونال إنترست أن المسؤولين الإيرانيين ، سواء من خلال الحسابات الاستراتيجية أو الحماسة الأيديولوجية ، يبدون ملزمين وعازمين على عدم السماح للشيطان الاكبر بسد الطريق عليهم في حديقتهم الخلفية .

وفقًا لهذه المجلة ، ليس هناك شك في أن طهران بامكانها أن تدفع الولايات المتحدة الى دفع ضريبة باهظة وهي تفعل ذلك الآن.

كتبت ناشيونال إنترست أنه يجب على البحرية الأميركية ألا تستهين بالبحرية الإيرانية.

وفي تحليل حديث عن القوة البحرية الإيرانية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز ، كتب معهد أبحاث أميركي أن إغلاق المضيق لعدة سنوات لايحتاج سوى 300 لغم ، وأن البحرية الأميركية ستكون غير قادرة تمامًا على مواجهة التهديد على المدى القصير إلى المتوسط ومن المؤكد أن التهديد الرئيسي في الخليج الفارسي هو الترسانة المتنامية للصواريخ الإيرانية المضادة للسفن ذات المديات المختلفة .

وكتب معهد أبحاث الشرق الأوسط في أجزاء من هذا التقرير المفصل أن مضيق هرمز هو أحد أهم المضايق البحرية في العالم للإمداد العالمي بالنفط والغاز الطبيعي. لطالما كانت قضية الحرية البحرية في هذا المضيق مصدر توتر. في حين أن أي محاولة من جانب إيران لإغلاق مضيق هرمز تبدو غير مرجحة إلى حد كبير ، فقد أظهرت أحداث السنوات الثلاث الماضية أن إيران يمكن أن تستمر في خلق مشاكل في المضيق دون زيادة خطر المواجهة العسكرية مع الغرب.

وتابع هذا المعهد أن إيران لديها أدوات مختلفة في هذا الاتجاه ، لا سيما من خلال البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني ، باستخدام آلاف الالغام البحرية والقوارب السريعة المسلحة والغواصات الصغيرة ، وقد برهن الإيرانيون تفوق قدرتهم العسكرية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز باعتبارها ضامنة لأمن الطاقة العالمي.

وكتب معهد أبحاث الشرق الأوسط أن إيران هي واحدة من دولتين تتمتعان بموقع جيد في الخليج الفارسي ، والتي تتمتع بأطول خط ساحلي ولديها سيطرة عملية تقريبًا عليها ويمكن لإيران الوصول إلى جميع طرق الشحن المؤدية إلى مضيق هرمز.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: