قاووق: ننتظر الكثير من التحريض والأكاذيب على حزب الله حتى الانتخابات المقبلة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۲۱۱۸
تاریخ النشر:  ۱۶:۴۰  - الأَحَد  ۲۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۱ 
رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله، الشيخ نبيل قاووق، أن معالجة الأزمة الحكومية تشكل مدخلاً ضرورياً لتخفيف معاناة اللبنانيين والحد من الانهيار في مختلف الميادين، مؤكداً أن حزب الله على صعيد معالجة الأزمة الحكومية ليس في موقع المتفرج، وإنما في موقع الداعم والحريص على إنجاح المساعي التي لم تتوقف للوصول إلى معالجة العقدة الوحيدة غير المستعصية على الحل.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- كلام الشيخ قاووق جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله للعلامة المجاهد السيد عبد اللطيف الأمين "قده" في الذكرى السنوية لاستشهاده، وذلك في حسينية بلدة الصوانة الجنوبية.

الشيخ قاووق أشار إلى أن كل ما تريده أميركا من لبنان، هو خدمة المشروع والأطماع الإسرائيلية في إضعاف ومحاصرة المقاومة، وليس مساعدة اللبنانيين على تجاوز الأزمات والمِحن الاجتماعية والحياتية والمالية والاقتصادية، لأن العدو الإسرائيلي الذي لا يزال يحتل أرضنا، يطمع في مياهنا وثرواتنا النفطية، وعليه، فلا يوجد في السياسة الأمريكية صداقة للبنان، وإنما صداقة مطلقة للعدو الإسرائيلي.

وأضاف إن أميركا والدول العربية التي تسير بركب التطبيع مع العدو الإسرائيلي، يريدون أن يكرّسوا الواقع الذي يسمح بتوطين اللاجئين الفلسطينيين بأماكنهم، ولكن بوجود المقاومة، لن تتحقق أهدافهم.

وأكد الشيخ قاووق أننا "ننتظر الكثير الكثير من التحريض والأكاذيب على حزب الله حتى الانتخابات النيابية المقبلة، وحملة التحريض هذه مدفوعة الثمن من أعداء لبنان الدوليين والإقليميين، وهي تشكل تهديداً للسلم الأهالي والاستقرار الأمني وانتهاكاً للسيادة الوطنية".

كما لفت إلى أن الأمريكيين يعملون على تحريض اللبنانيين بعضهم على بعض، وعلى تعميق الأزمات الحياتية والمعيشية والاقتصادية، ويفرضون القيود على حركة الأموال الصعبة من الخارج إلى لبنان، ويريدون سلخ لبنان من الانتماء للعروبة الأصيلة عروبة فلسطين والقدس، وجره إلى عروبة العدو الإسرائيلي.

المصدر: العهد

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: