السلطات المغربية تمنع تظاهرات رافضة للتطبيع… ومهرجان للتضامن مع فلسطين في الرباط

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۲۱۷۹
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۵  - الأربعاء  ۰۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۱ 
نبّه حزب العدالة والتنمية إلى "الاختراق الصهيوني للمغرب"، وذلك في انتقاد لزيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب منذ أيام، بينما منعت السلطات عددا من التظاهرات المؤيدة لفلسطين والمنددة بإسرائيل.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وبينما فضلت غالبية الأحزاب المغربية عدم إصدار بيانات بشأن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب، يعد حزب "العدالة والتنمية" ذو التوجه الإسلامي، من التشكيلات السياسية القليلة التي أصدرت بيانا تحذيريا من سياسة التطبيع بين المغرب و"إسرائيل".

وجاءت في البيان المنشور في موقع الحزب، أمس، فقرة تقول "التأكيد على الموقف المبدئي للحزب الداعم للقضية العادلة للشعب الفلسطيني والرافض للاحتلال والمدين لمختلف الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني والأماكن المقدسة، كما تحذر الأمانة العامة من خطر الاختراق الصهيوني على بلادنا".

ويعرب بيان هذا الحزب الذي كان يشغل رئاسة الحكومة السابقة، عن رفضه لمنع المحتجين من “دعوة السلطات العمومية إلى عدم التضييق على مختلف التعبيرات الشعبية الداعمة للقضية الفلسطينية والمناهضة للتطبيع والرافضة للاحتلال الصهيوني".

وارتباطا بالمنع، منعت السلطات معظم التظاهرات والوقفات التي شهدها الكثير من المدن المغربية بمناسبة اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين مثل طنجة وتطوان والرباط.
وبررت السلطات المنع بعدم حصول المتظاهرين على الترخيص القانوني. واعتادت السلطات منع كل الوقفات والتظاهرات المتضامنة مع فلسطين منذ استئناف العلاقات مع إسرائيل خلال كانون الثاني/ ديسمبر الماضي ضمن اتفاقيات أبراهام. وارتباطا بالتعبير عن الرفض ضد التطبيع، شاركت عشرات الأسر المغربية، مساء أول أمس الإثنين، بمهرجان في العاصمة الرباط "بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني".

المهرجان نظمته"المبادرة المغربية للدعم والنصرة” (غير حكومية) تحت شعار “فلسطين ومناهضة التطبيع قضية أسرتي".
وخلال كلمته الافتتاحية، قال رشيد الفلولي منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، إن "المغرب معروف عبر التاريخ بأنه دائما يهب لنجدة ونصرة القدس، ولا أدل على ذلك من حي المغاربة الذي تم بناؤه بعد انتصار صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين".
وأضاف في كلمته موضحا أن "المغرب الرسمي كان أيضا دائما في خط المساندة ولا يخذل الفلسطينيين".

المصدر: القدس العربي

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: