مسؤول بالحرس الثوري: العدو يريد إضعاف خطاب المقاومة عبر اثارة الفتن

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۳۴۴
تاریخ النشر:  ۱۸:۱۵  - الثلاثاء  ۱۷  ‫مایو‬  ۲۰۲۲ 
أشار ممثل الولي الفقیه في حرس الثورة الاسلامية " عبدالله حاجي صادقي" الى المؤامرات التي يحيكها العدو مؤكدا ان العدو يريد إضعاف خطاب المقاومة عبر اثارة الفتن في صفوفها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واشار " حاجي صادقي" في مؤتمر صحفي صباح اليوم الثلاثاء الى برامج مؤتمر تخليد ذكرى شهداء علماء الدين واكد على ان هذه الشريحة والاعلاميين يتواجدون في ساحة الجهاد بصورة مشتركة وكما الجهاد لايمكن تعطيله ولاينحصر في القتال، فإن المؤمن ايضا يجاهد دائما بلسانه وقلمه.

وتابع قائلا: اننا نؤمن بأن للجهاد مجالات مختلفة حيث ان علماء الدين والاعلاميين انما يجاهدون كل في اختصاصه اذ ان هذا الجهاد يعتبر في الوقت الحاضر أولى من الجهاد في المجالات الاخرى.

واعتبر ممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية جهاد النفس بانه الجهاد الحقيقي موضحا ان العدو الذي فشل في كل المجالات دخل اليوم في حرب مع معتقداتنا من خلال التحريف والخداع واثارة الشبهات وعلى الجهاديين الذين هم علماء الدين والاعلاميين الصمود امام هذه المحاولات واجباره على التقهقر والانسحاب.

واعتبر "حاجي صادقي" الاعلام الصحيح جزءا من الجهاد مشددا على ان العدو يريد تغيير نموذج التعامل من خلال اثارة الفتن واضعاف خطاب المقاومة واثارة الاجواء لذا علينا جميعا العمل لتوضيح هذا الخطاب.

 

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: