القدرات البحرية لايران .. قرب انضمام ثاني سفينة حربية عملاقة للخدمة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۳۵۷
تاریخ النشر:  ۱۷:۳۰  - السَّبْت  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۲۲ 
أظهرت الصور المنشورة عن سفينة "الشهيد مهدوي" اللوجستية العملاقة قيد البناء في ميناء بندر عباس على الخليج الفارسي ، ان هذه المدينة العائمة اقتربت من تدشينها وادخالها في الخدمة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وبموازاة صنع آلاف الزوارق والسفن الصغيرة، تقوم السفن الحربية الكبيرة ايضا بعرض اقتدار ايران في الخليج الفارسي وبحر عمان.

وقد قررت القوات البحرية للحرس الثوري في بداية الأمر بناء سفن متوسطة الحجم، وفي عام 2016 دشنت سفينة "الشهيد ناظري" بطول 55 مترا وعرض 14 مترا وارتفاع 13 مترا وهي قادرة على تنفيذ مهام على بعد 10 آلاف كيلومتر عن السواحل الايرانية، ولهذه السفينة تصميم خاص يمكنها من الثبات امام العواصف والامواج العاتية واكمال مسارها بسرعة عالية.

وهي قادرة على حمل المروحيات على متنها بالاضافة الى الطوربيدات والصواريخ العديدة لكنها ورغم ثقلها تتمتع بسرعة عالية.

وبعد صنع منظومة صواريخ الثالث من خرداد للدفاع الجوي في الساحل والبحر، قام الحرس الثوري بتصميم وبناء سفينة "الشهيد سياوشي" لحمل هذه المنظومة الصاروخية على ظهرها بعد اجراء تعديلات على أنظمتها وخاصة أجهزة الرادار لتلائم ظروف الحركة على سطح المياه وتلافي الاخطاء في اطلاق الصواريخ بسبب عدم ثبات منصة الاطلاق.


واذا ابتعدت السفينة الحاملة لهذه الصواريخ عن السواحل الايرانية مسافة 80 الى 110 كيلومترا فان هذه المنظومة الصاروخية تؤمن الدفاع الجوي حتى 200 كيلومتر خارج الحدود الايرانية وهكذا يبدأ الدفاع الجوي عن المنشآت الايرانية من داخل البحر بمسافات طويلة الى جانب المنظومات الصاروخية المنتشرة في الجزر الايرانية، وهذا العمل تقوم به السفن الحربية التابعة لبحرية الجيش ايضا مثل السفينة الحربية "دنا".

سفينة الاسناد "الشهيد رودكي"

يبلغ طول هذه السفينة 150 مترا وعرضها 22 مترا وهي بمثابة مدينة عائمة تمكن بحرية الحرس الثوري من التواجد في المياه الحرة والمحيطات. وهذه السفينة هي سفينة لوجستية وتملك بحرية الجيش الايراني ايضا نسخة عنها.

 

اما الصور الجديدة المنشورة عن سفينة " الشهيد مهدوي" في منشأة بحرية في  ميناء بندر عباس تظهر بانها ايضا سفينة نقل بحري يتم تحويرها الى سفينة حربية لوجستية ،حيث تظهر الصور تركيب أنظمة اتصالات وانظمة رادار عليها بالاضافة الى معدات وانظمة جديدة على ظهرها.

وكما اعلن قائد القوات البحرية في الحرس الثوري العميد علي رضا تنغسيري فان هناك سفن وزوارق عديدة يتم الان بناؤها بالاستفادة من الخبرات المحلية ومنها سفن فئة "الشهيد سليماني" وسفينة "الشهييد ابو مهدي المهندس" ذات قدرات هجومية ودفاعية وهيكل على شكل حرف W ويبلغ طولها 47 مترا.

وقد أعلن العميد تنغسيري مؤخرا عن الحاق 3 سفن حربية جديدة الى القوات البحرية للحرس الثوري منها سفينة من فئة "الشهيد ناظري" بطول 55 مترا و سفينة من فئة "الشهيد سليماني" بطول 65 مترا وسفينة ثالثة يتم بناؤها على يد شركة معرفية مزودة بصواريخ يبلغ مداها 300 كيلومترا وصواريخ للدفاع الجوي وسرعتها 35 عقدة بحرية.

ومن المتوقع ان يكون العام الحالي عاما مميزا للقوات البحرية للحرس الثوري من حيث ادخال منظومات دفاعية وسفن وزوارق جديدة الى الخدمة واستخدام أجهزة رادار واجهزة معلوماتية وقتالية كالطائرات المسيرة والغواصات الذكية بالاستفادة من الخبرات المحلية.   

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: