استسلام أبرز قادة للمسلحين والعسكريين الأوكرانيين في "آزوفستال" بماريوبل

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۳۵۸
تاریخ النشر:  ۱۸:۱۵  - السَّبْت  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۲۲ 
بعد تأكيد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، يوم أمس الجمعة، السّيطرة الكاملة للقوات المسلّحة الروسية على جميع منشآت مصنع "آزوفستال" في ماريوبل، حيث تحصّن مسلحو كتيبة "آزوف" المتطرفة، أفادت وسائل إعلام باستسلام أبرز قياديين آخرين أيضاً.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وهذان القياديان هما سفياتوسلاف بالامار نائب قائد "آزوف"، و سيرغي فولينسكي القائم بأعمال قائد لواء 36 من مشاة البحرية الأوكرانية، والاثنان معروفان بنشر عديد من المقاطع المصورة من أقبية "آزوفستال" خلال فترة حصار المصنع.

ونشرت وسائل إعلام فيديو لفولينسكي وهو يتحدث للصحافيين لدى استسلامه، فيما أفاد عدد من المراسلين الحربيين الروس، بأن بالامار استسلم أيضاً مساء أمس الجمعة، وسلم أسلحته الشخصية – مسدس وبندقية آلية، حسبما ذكرت مراسلة "القناة الأولى" إيرينا كوكسينكوفا، من دون أن يأتي تأكيد رسمي لهذا النباء حتى اللحظة.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أمس أنه "تم إخراج ما يسمى بقائد نازيي "آزوف" من أراضي المصنع في سيارة مصفحة خاصة، وذلك بسبب رغبة سكان ماريوبل في معاقبته على العديد من الجرائم".

وأكدت الوزارة بسط القوات الروسية سيطرتها الكاملة على جميع منشآت "آزوفستال" في ماريوبل.

كما أبلغ وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، القائد العام للقوات المسلحة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الانتهاء من عملية التحرير الكامل للمصنع، ومدينة ماريوبل، من المسلحين الأوكرانيين.

وقبل ذلك، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أنّ الجيش الروسي وقواتاً من دونيتسك ولوغانسك توسّع السيطرة على أراضي دونباس، مؤكداً أنّ "تحرير لوغانسك يشارف على الانتهاء".

وكانت القوات الروسية أجلت عشرات المدنيين من مصنع "آزوفستال"، في الشهر الجاري، تحت رقابة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

المصدر: روسیا الیوم

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: