نائب الرئيس الايراني يدعو لازالة العقبات من طريق التعاون مع كازاخستان

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۳۸۰
تاریخ النشر:  ۱۹:۱۵  - الأَحَد  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۲۲ 
خلال استقباله ائب رئيس الوزراء الكازاخي؛
اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد مخبر، تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران وكازاخستان، مؤشرا للارادة الجادة والجيدة لتطوير وتوطيد التعاون المتوفرة لدى الجانبين، مؤكدا ضرورة ازالة العقبات من طريق هذا التعاون.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال استقباله في طهران اليوم الاحد، نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والتكامل الكازاخي بخيت سلطانوف، اكد مخبر ضرورة ازالة العقبات والمشاكل القائمة في طريق توطيد التعاون بين البلدين على وجه السرعة وقال: ان الانشطة والتعاون المتبادل بين القطاع الخاص والتجار الايرانيين والكازاخيين يمكنه ان يؤدي دورا اساسيا في رفع حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.

واشار الى حدوث انفراجات ممتازة في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية كازاخستان خلال فترة الحكومة الايرانية الحالية واضاف: ان تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين مؤشر للارادة الجادة والجيدة المتوفرة لديهما لتوسيع وتوطيد العلاقات.

واكد النائب الاول للرئيس الايراني على تنمية العلاقات البنكية والمالية والنقل والزراعة العابرة للحدود وموانئ الجمهورية الاسلامية الايرانية مع جمهورية كازاخستان واضاف: ان البلدين قادران على ان يصبحا قطبين اقليميين في مجال توفير الامن الغذائي والنقل حيث ان تطوير التعاون الجمركي وزيادة حجم الصادرات والواردات بين البلدين يمكنه ان يشكل بداية جيدة للوصول الى هذا الهدف والعلاقات طويلة الامد.

واكد مخبر ضرورة الاسراع في اقامة معارض تجارية للتعريف بالمنجزات والمنتوجات الايرانية والكازاخية في سياق تطوير التعاون بين القطاعات الخاصة والتجارية بين البلدين.

من جانبه رحب نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والتكامل الكازاخي خلال اللقاء بالسياسة الخارجية للحكومة الايرانية المبنية على تطوير العلاقات مع الجيران مع الحفاظ على حسن الجوار وقال: ان تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية وكذلك الزيادة اللافتة لحجم التبادل التجاري خلال الاشهر الثلاثة الاولى من العام الجاري بين حكومتي البلدين مؤشر الى تطابق اهدافهما واستراتيجياتهما.

واعرب رئيس الجانب الكازاخي في اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين، عن امله بان يتم خلال الزيارة الرسمية التي سيقوم بها رئيس بلاده الى طهران تنفيذ القرارات الجيدة المتخذة خلال الاشهر الماضية في اطار اتفاقيات للتعاون المشترك.

واعلن سلطانوف استعداد بلاده لاتخاذ خطوات عملانية عبر اقامة معارض وكذلك ملتقيات تجارية واقتصادية بين الناشطين الاقتصاديين في البلدين في سياق تاسيس غرفة تجارية مشتركة.

واشار الى اهمية تطوير النقل في مجالي السلع والمسافرين بين ايران وكازاخستان وقال: انه وفي ظل الدعم من الحكومة الايرانية فقد اجريت محادثات جيدة حول تنمية التعاون السككي والطرقي والجوي حيث ان الوصول الى هذه الاهدف يمكنه ان يحول ايران وكازاخستان الى لاعبين اقليميين مهمين.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: