الولايات المتحدة.. الشرطة تعترف بـ"خطأ" في التعامل بحادث إطلاق النار في مدرسة تكساس

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۴۵۵
تاریخ النشر:  ۱۲:۱۰  - السَّبْت  ۲۸  ‫مایو‬  ۲۰۲۲ 
اعترفت الشرطة الأميركية باتخاذها قرارا "خاطئا" في التعامل مع حادث إطلاق النار في مدرسة في مدينة يوفالد بولاية تكساس الذي أسفر عن مقتل 21 شخصا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واعتبرت الشرطة أن منفذ الهجوم لم يشكل خطرا على التلاميذ بالمدرسة على الرغم من الاستغاثات، وقررت انتظار وصول قوة احتياطية قبل اقتحام الفصل الدراسي حيث كان المسلح سلفادور راموس بداخله مع عشرات الطلاب المذعورين.

وقال مدير إدارة السلامة العامة بولاية تكساس ستيفن ماكرو خلال مؤتمر صحفي بشأن الحادث يوم الجمعة، إن "القائد في الموقع كان يعتقد في تلك اللحظة بأن الحادث تحول من مطلق نار نشط إلى تحصن المهاجم" داخل الفصل.

وأضاف: "بنظرة استرجاعية... كان القرار خاطئا".

وأشار مجيبا عن تساؤلات حول سبب انتظار الشرطة وصول دعم لدخول المدرسة، "مما نعرفه، نعتقد أنه كان يجب الدخول بأسرع ما يمكن".

وبعد أن ألح عليه الصحفيون لشرح هذا التأخير الذي انتقد بشدة، قال المسؤول إن عناصر الشرطة اعتقدوا أنه "قد لا يكون هناك ناجون".

المصدر: سي إن إن

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: