وزير الثقافة اللبناني: كيف يستقيم ان يسعى بعض اشقائنا الى تطبيع مع الشيطان ؟

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۵۱۳
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۱  - الجُمُعَة  ۰۳  ‫یونیه‬  ۲۰۲۲ 
تساءل وزير الثقافة اللبناني محمد وسام المرتضى، كيف يستقيم ان يسعى بعض الاشقاءالعرب الى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، ويتجاهلوا معاناة الشعب اللبناني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال وزير الثقافة محمد وسام المرتضى في افتتاح مؤتمر المنظمة العربية للتربية والعلم والثقافة في بيروت بحضور مشاركين من اغلب الدول العربية إن”لبنان الشقيق الأصغر لأشقائه وشقيقاته الذي وفي زمنٍ جميلٍ مضى كان صاحب الدور الأفعل والأفضل في عائلته العربية ما برح ينبري للعب أكبر الأدوار على مستوى مصير منطقتنا وأمتنا، لكنه متروكٌ من بعض اشقائه ليعاني هو وشعبه من أدهى المرارات، مع أنه حمل عن الأمة جمعاء الأحمال الجسام، أحمالٌ لا قِبَل له نظرياً على حملها فهو حمل وكاد أن يكون منفرداً همّ القضية العربية ثم واجه وكاد أن يكون منفرداً تلك القوة الشيطانية العتيّة التي زرعتها يدّ الشرّ في منطقتنا والتي استهدفتنا على مرّ عقود بعدوانها طمعاً في ارضنا وثرواتنا مرّات ولنكون وطناً بديلاً ولكوننا بتنوعنا وانفتاحنا النقيض لعنصريتها المقيتة مرّات أخرى”.

واضاف ” تعملقنا وخرجنا من جحر منطق “أن قوة لبنان في ضعفه” الى رحاب وفجر أن قوة لبنان في اقتداره ووحدة ابنائه ومقاومتهم فأجهضنا مساعي اسرائيل ودحرناها الى خارج حدودنا مع فلسطين المحتلة ثم رددناها خائبةً عندما عاودت كرّة محاولة اجتياحنا في العام 2006 كما رفضنا الرضوخ والتسليم لمشروع الشرق الأوسط الجديد وتصدينا لوحش الإرهاب التكفيري الذي أُطلق على منطقتنا ….وعلى اثر تجاوزنا لتلك المحن ونجاحنا في كل امتحانات العزّة تلك، ابتلتنا يد الشر بحصار اقتصادي يحول اليوم دوننا والأساسيات… لكننا ما برحنا، وسوف نستمر، صامدين ثابتين على قاعدة ” أن الروح هي اللي بتقاتل فينا”… ولكن ويا للأسف ما برحنا، وأرجو أن لا نبقى، متروكين لمصيرنا ولا سيما من بعض اشقائنا العرب”.
وختم”ايها الأشقاء الأحبة بالله عليكم اجيبوني كيف يستقيم أن يسعى بعض اشقائنا بحجة البراغماتية والواقعية الى تطبيعٍ مع “الشيطان” ويديرون في الآن عينه ظهورهم ويوصدون قلوبهم تجاه شقيقهم الأصغر لبنان”.

المصدر : المنار

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: