الجهاد الاسلامي: اغتیال قادة المقاومة لن یوقف مسيرة الاشتباك مع الاحتلال

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۵۶۳
تاریخ النشر:  ۰۹:۵۲  - السَّبْت  ۱۱  ‫یونیه‬  ۲۰۲۲ 
قالت حركة الجهاد الإسلامي في بیان بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاد القائد جميل العموري: إن اغتيال القائد جميل محمود العموري عقب تأسيس كتيبة جنين التي شكلت انطلاقة جديدة في مسيرة المقاومة والاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة وجنين تحديدا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأكدت الحركة أن "استشهاد العموري لن يوقف مسيرة الاشتباك التي رسخها بدمه الطاهر، ولن تثني إخوانه المجاهدين عن مواصلة دربهم المقدس"، مشددة على أن "اغتيال القادة لا يمكن أن يكسر دربها المعبد بدماء الشهداء وما وصلت إليه اليوم كتيبة جنين من قوة واقتدار، هو دليل على عظمة دورها الذي أسسه الشهداء العموري وعبد الله الحصري وأحمد السعدي وأمجد الفايد وغيرهم من الأسرى والمجاهدين".

واشارت أنه "تمر الذكرى الأولى لاستشهاد القائد المجاهد ومؤسس كتيبة جنين جميل محمود العموري واستشهاد الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاماً) من نابلس، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) إثر نصب كمين من جنود الاحتلال".

وفي أعقاب اغتيال العموري أعلنت سرايا القدس عن تأسيس كتيبتها في جنين لتحمل اسم “كتيبة جنين” بصورة رسمية.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :