الرئيس الايراني: الغاء الحظر هو هدفنا الاول باعتباره حظرا جائرا

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۷۱۷
تاریخ النشر:  ۱۷:۱۴  - الأَحَد  ۲۶  ‫یونیه‬  ۲۰۲۲ 
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ’ية الله السيد ابراهيم رئيسي ان الغاء الحظر هو هدف طهران الاول من مفاوضات فيينا النووية لأنه حظر جائر يستهدف الشعب الايراني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال رئيسي مقابلة مع التلفزيون الايراني مساء السبت: نتابع موضوع الغاء الحظر مع المسؤولين الايرانيين، وقد أبلغنا الوكالة الدولية لطاقة الذرية ان اصدارها مذكرة ضد ايران سيسبب لهم مشكلة.

وأضاف الرئيسي الايراني: ما حققناه من نمو تجري يأتي في ظل الحظر المفروض على ايران، حققنا 20 % من النمو التجاري خلال الاشهر الثلاثة الاولى من العام الايراني الجاري.

وتابع قائلا: وفرنا ظروفا مناسبة للاستثمارات الاجنبية في ايران، كما ان الترانزيت مع دول الجوار يمكن ان ينقل ملايين السلع.

ونوه رئيسي الى ان الاستثمارات الاجنبية في ايران تعود علينا بالفائدة الاقتصادية اضافة الى توطيد العلاقات والتعاون مع الدول الاخرى.

 

واضاف: ان اميركا واوروبا وعلى النقيض من تعهداتهما اصدرتا القرار (الذي تبنته اميركا والترويكا الاوروبية في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد ايران) في خضم المفاوضات.

واردف رئيسي قائلا: ان ما قامت به اميركا واوربا في تبني مشروع قرار ضد ايران في مجلس الحكام كان مستهجنا جدا.

وقال رئيس الجمهورية: ان المفاوضات (لرفع الحظر في فيينا) ستتم متابعتها من منطلق العزة.

واضاف: اكدنا للوكالة الدولية للطاقة الذرية 15 مرة أنه لا يوجد انحراف في الملف النووي الإيراني، لكن الطرف الآخر يتخذ إجراءات لا تتماشى مع وعوده، لكننا لن نغادر طاولة المفاوضات.

وتابع الرئيس الايراني قائلا: سيتم اتخاذ خطوات نحو النمو الاقتصادي ، أي الأحداث الجارية في كل من الاستثمارات الأجنبية والمحلية، على سبيل المثال ، سيتم استثمار 17 مليار دولار ، كما نشهد دخول البنوك في استثمارات في حقل آزادكان النفطي ، ونناقش استثمارات القطاع الخاص وكذلك دخول المؤسسات الثورية في توظيف الاستثمارات،. وكذلك في مناقشة الاستثمارات الأجنبية، ومن المفترض أن تستثمر الدول الصديقة ما بين 10 مليارات و 20 مليار دولار في البلاد.
وقال آية الله الرئيسي: أن الحكومة الثالثة عشرة سددت 29 ألف مليار تومان من ديون السندات الحكومية السابقة في غضن 20 يوما ، مؤكدا انه لن تكون هناك أي زيادة في أسعار الخبز والأدوية والبنزين.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :