6 فرص للتعاون في مجال صناعة السيارات بين ايران وروسيا في مرحلة الحظر

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۷۴۳
تاریخ النشر:  ۱۷:۱۱  - الثلاثاء  ۲۸  ‫یونیه‬  ۲۰۲۲ 
تواجه روسيا في الوقت الحالي حظرا بسبب الحرب في اوكرانيا حيث واجهت صناعة السيارات في هذا البلد مشاكل جدية لتوفير قطع الغيار، حيث يعتبر هذا الوضع فرصة مواتية كي تنمو فيها صناعة السيارات في ايران لتصديرها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقد ترك الحظر على روسيا تأثيرا على صناعة السيارات فيها حيث اضطرت الحكومة الروسية لاصدار اوامرها الى الشركات التي تصنع السيارات تسمح لها بانتاجها دون تزويدها بالكيس الخاص بالهواء وكوابح ABS، ESP وصناعتها حسب المواصفات الدولية.

وتظهر الاحصاءات في الوقت الحالي ان انتاج سيارات الركاب في روسيا شهدت خلال الاشهر الـ 4 الاولى من العام الميلادي الجاري هبوطا بلغ 47.4 % قياسا للعام الماضي.

وأكدت الارقام الخاصة بالعام 2020 ان روسيا باعت اكثر من مليون و400 الف سيارة ركاب في هذا البلد.

كما تظهر الارقام ان شركة رينو لصناعة السيارات خصصت لنفسها اكثر من 39% من انتاج السيارات في روسيا قبل دخولها الحرب في اوكرانيا وكان 45 الف شخص يعملون فيها.

وفي هذا الخصوص اشار الخبير في مجال صناعة السيارات " محمد حسین بروانه " لمراسل القسم الاقتصادي بوكالة انباء فارس الى الوضع الحالي لصناعة السيارات في روسيا موضحا ان امتناع الشركات التي تصنع السيارات عن التعاون معها وخاصة رينو تسبب في مواجهة هذا البلد مشاكل مستعصية كثيرة.

وتوقع هذا الخبير الايراني ان يؤدي قرار الشركات الاجنبية لصناعة السيارات الى هبوط انتاج السيارات في روسيا الى اكثر من 50% في العام الميلادي الجاري.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :