بدء فصل جديد في التعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۴۸۹۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۰  - الثلاثاء  ۱۲  ‫یولیو‬  ۲۰۲۲ 
تشير الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس البنك المركزي الايراني إلى روسيا واجتماع الوفد الاقتصادي رفيع المستوى من الجانبين إلى عزم طهران وموسكو الجاد على تطوير العلاقات الاقتصادية ، والآن مع زيارة بوتين لإيران ، ومن المتوقع أن يتم وضع إزالة المعوقات المتبقية أمام تنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين على جدول الأعمال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتكشف زيارة رئيس البنك المركزي الايراني لروسيا الأسبوع الماضي واجتماع الوفد الاقتصادي الايراني الرفيع المستوى مع نائبي رئيس الوزراء الروسي ، إلى جانب وزير التنمية الاقتصادية ورئيس البنك المركزي الروسي ورئيس اللجنة المشتركة للبلدين ، عزم طهران وموسكو الجاد لتطوير العلاقات الاقتصادية وتمهيد الارضية لتنفيذ الاتفاقات.

* بداية فصل جديد من التعاون بين إيران وروسيا

وضع حجر اساس المرحلة الجديدة من العلاقات الاقتصادية بين إيران وروسيا بعد زيارة الرئيس الايراني لروسيا في كانون الثاني يناير الماضي ، والتي كانت نقطة انطلاق للحوار بين مسؤولي البلدين لتطوير العلاقات بين طهران وموسكو.

وفي ختام سلسلة اجتماعات مسؤولي البلدين خلال هذه الزيارة ، تم التوقيع على بيان في ثمانية اقسام تشمل التعاون التجاري والاقتصادي والمال والبنوك والنقل والخدمات اللوجستية والجمارك والصناعة والتعدين والزراعة والطاقة والصحة.

* التخطيط لتقليص دور الدولار في التجارة الثنائية بين إيران وروسيا

وكان تطوير التعاون المالي والمصرفي بين البلدين واستخدام العملات الوطنية في التبادل وتحديد نظام المراسلة المصرفية بين البلدين لتسهيل العلاقات الاقتصادية والنهوض بنظام الحمل والنقل والممر بين الشمال والجنوب. وتوفير الخدمات اللوجستية ذات الصلة ، وحضور روسيا في الطريق التجاري للهند وإيران وأفغانستان ، وتطوير التعاون في مجال المنتجات الزراعية وتوفير المواد الأساسية التي يحتاجها البلدان من بين النقاط الرئيسية التي تم التأكيد عليها في هذه المفاوضات.

الى ذلك كان تطوير التعاون النووي السلمي ، والتعاون التجاري من أجل إنشاء مناطق تجارة حرة مشتركة ودراسة الحلول لتطوير التعاون مع دول أوراسيا ، من النقاط الرئيسية الأخرى التي تم التأكيد عليها في هذه المفاوضات.

كما كان تقليص دور الدولار في المبادلات التجارية الثنائية وزيادة سقف المبادلات التجارية إلى 40 مليار دولار في السنة وتحديد أنظمة الرسائل المصرفية من أجل إزالة الأنظمة الدولية من بورصات البلدين من الامور التي تمت مناقشتها بين محسن كريمي. نائب رئيس البنك المركزي الإيراني للشؤون الدولية ، وإيليتشنفولاديمير نائب رئيس البنك المركزي الروسي ومساعد وزير التنمية الاقتصادية ونائب رئيس اللجنة الروسية المشتركة على هامش زيارة رئيسي لروسيا.

* الاتفاقيات التي تم تنفيذها

الآن ومع مرور خمسة أشهر على زيارة الرئيس الايراني لروسيا وبعد المتابعة المستمرة من قبل سلطات البلدين وخلال زيارة محافظ البنك المركزي صالح ابادي لروسيا الأسبوع الماضي واجتماعاته المنفصلة مع المسؤولين في هذا البلد ، بدا جزء مهم من هذه الاتفاقات يترجم على الارض .

وفي ختام لقاءاته مع السلطات الروسية ، أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني أنه تم التوصل إلى اتفاق لتوسيع التعاون المصرفي والنقدي بين البلدين. وتم خلال اللقاءات بحث الحلول لإزالة العوائق وزيادة الاستثمارات المشتركة بين موسكو وطهران.

وأكد صالح أبادي: إن إنشاء منصات مالية هو أحد أهم محاور التنمية الاقتصادية ، والآن تستخدم إيران أنظمة المراسلة بين البنوك المحلية لتحل محل نظام سويفت ، كما تمتلك روسيا أيضًا أنظمة مراسلة محلية ومالية خاصة بها ، والتي يمكن أن تكون أساسًا للتعاون المصرفي بين البلدين .

وبحسب الموقع الرسمي للحكومة الروسية ، نقلاً عن فان نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي اكد بعد الاجتماع مع رئيس البنك المركزي الايراني : إننا نشهد نموًا كبيرًا في التجارة بلغ 81٪ العام الماضي و 31٪ هذا العام ولقد حدد المسؤولون في بلدينا هدفهم لتعزيز التعاون.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :