دخول حاملة طائرات أميركية بحر الصين الجنوبي وسط توترات مع بكين

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۰۹۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۰  - الخميس  ۲۸  ‫یولیو‬  ۲۰۲۲ 
دخلت حاملة طائرات ومجموعة هجومية أميركية بحر الصين الجنوبي، كجزء مما قال عنها الأسطول السابع إنها عملية مقررة في ظل تصاعد التوترات مع الصين بشأن زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء الخميس عن الأسطول الأميركي السابع القول إن حاملة الطائرات "يو إس إس رونالد ريغان"، شقت طريقها إلى المياه المتنازع عليها بعد أن قامت بزيارة مدتها خمسة أيام إلى سنغافورة، حيث غادرت قاعدة "شانغي" البحرية الثلاثاء.

وتأتي الزيارة في أعقاب تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليغيان هذا الأسبوع، تفيد بأن بكين كانت "تستعد بجدية" لاحتمال قيام بيلوسي بزيارة لتايوان، الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

كما قال ليغيان في وقت سابق من الاسبوع الجاري إنه في حال أصر الجانب الأميركي على هذه الزيارة، سوف تتخذ الصين إجراءات حازمة وقوية لحماية سيادتها ووحدتها الإقليمية".

وقد حذرت الصين الولايات المتحدة مجددا بشأن زيارة رئيسة مجلس النواب إلى تايوان، التي تعتبرها بكين تابعة لها.

ويأتي هذا التحذير بعد رد قوي من بكين على تقارير نشرتها صحيفة "فاينانشيال تايمز" بشأن الزيارة المحتملة.

يشار إلى أن عدة وفود برلمانية من أميركا والاتحاد الأوروبي زارت تايوان مؤخرا، مما أثار غضب الصين.

المصدر:القدس العربي

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :