تجاهلنا مرارا التهديدات والمواعيد النهائية الفارغة لنحصل على مكاسب رئيسية

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۲۰۰
تاریخ النشر:  ۱۶:۴۳  - الأربعاء  ۱۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۲ 
مستشار الفريق المفاوض الإيراني:
أكد مستشار فريق المفاوضات الإيراني محمد مرندي: أنه تم تجاهل التهديدات والمواعيد النهائية الفارغة مرات عديدة من أجل حقوق الشعب ومصالح البلاد طويلة المدى وللحصول على مكاسب رئيسية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقبل مغادرته فيينا عائدا الى طهران، صرح مرندي، الأستاذ بجامعة طهران ومستشار الفريق المفاوض : المفاوضون الإيرانيون، سواء في فيينا أو خلال الفترة التي كان فيها الحوار بين الأطراف المتفاوضة عبر المراسلات، أجبروا مرات عديدة الحكومات الأمريكية والأوروبية على التراجع عن مواقفهم غير العقلانية.

وأكد : في كثير من الأحيان تم تجاهل التهديدات والمواعيد النهائية الفارغة من أجل حقوق الشعب ومصالح البلاد على المدى الطويل وللحصول على مكاسب رئيسية.

وأشار مرندي إلى أنه لايمكن للمسؤولين المفاوضين الإدلاء بأي تصريح حول النص الاخير للمفاوضات الا بعد ان تتم دراسته بعناية في طهران.

ولفت مرندي وهو استاذ كلية الدراسات الدولية بجامعة طهران الى ان التصريحات الإعلامية حول المفاوضات الاخيرة ليست سوى تكهنات.

وسيغادر فريق التفاوض الإيراني فيينا متوجها إلى طهران مساء اليوم.

وكتب مرندي في تغريدة له علی تويتر مساء امس في ختام الجولة الأخيرة من مفاوضات فيينا: "تمت مناقشة الأفکار المقترحة من الاتحاد الأوروبي جنبا إلى جنب مع المساهمات الأخری لحل القضايا المتبقية..ستواصل إيران، المشارکة البناء من خلال دراسة مقترحات اليوم المعدلة.. إن دور المنسق الأوروبي في مفاوضات فيينا إنريكي مورا، حاسم لکن الأمر متروك للأطراف لاتخاذ قرار بشأن النص النهائي في المستقبل".

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :