وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۲۱۰
تاریخ النشر:  ۱۷:۳۰  - الأربعاء  ۱۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۲ 
دانت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأربعاء، استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وإقدامه على اغتيال ثلاثة مواطنين وإصابة سبعين آخرين بجروح، إضافة إلى تدمير عدد من البيوت والممتلكات خلال اقتحامه مدينة نابلس.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وحملت المنظمة، في بيان، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء، مجددة دعوتها للمجتمع الدولي للتدخل العاجل من أجل وضع حد لهذه الاعتداءات والجرائم ومحاسبة مرتكبيها، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومقدساته.

وأكدت المنظمة أن هذه الجريمة هي نموذج لسياسة الكيان الصهيوني في القمع والعدوان والإرهاب المستمر ضد الشعب الفلسطيني.

وبدأت قوات الاحتلال، أمس الأول يوم الاثنين، موجة جديدة من الاعتقالات بحق الفلسطينيين من خلال مداهمة منازل المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية، وخاصة في مدينة نابلس.

وأفاد موقع "فلسطين اليوم"، أنه تم تحديد هويات 12 معتقلاً فلسطينياً في مناطق مختلفة من الأراضي المحتلة حتى الآن.

وهدمت جرافات عسكرية الاحتلال، اليوم الأربعاء، بمنزلين أسيرين فلسطينيين، "صبحي أبو شقير صبيحات" (20 عاماً) و "أسد الرفاعي" (19 عاماً)، في قرية رمانة بمحافظة جنين.

وأسفرت غارات الاحتلال -وفق وزارة الصحة الفلسطينية- عن استشهاد 46 مواطنًا بينهم 15 طفلًا و4 نساء، وإصابة 360 آخرين بجروح مختلفة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :