مصادر اخبارية تؤكد تسلم الاتحاد الاوروبي رسالة من ايران

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۲۴۸
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۱  - الثلاثاء  ۱۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۲ 
اكدت مصادر اخبارية غربية تسلم الاتحاد الاوروبي رسالة من ايران بشأن مفاوضات فيينا حول رفع الحظر عن ايران والعودة الى الاتفاق النووي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال المراسل المستقر في فيينا "استيفاني ليختن اشتاين" ان بروكسل تسلمت من ايران ردا جوابيا (على المسودة المقترحة من الاتحاد الاوروبي).

كما اورد "لارنس نرومن" مراسل صحيفة "وال ستريت جورنال" تقريرا مماثلا بهذا الشأن.

وكان وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" صرح يوم الاثنين ان الجانب الأميركي وافق شفهيا على اقتراحين لإيران وسنرسل مقترحاتنا النهائية بحلول الساعة 12:00 في منتصف هذه الليلة حسب التوقيت المحلي.

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مع الصحفيين بمناسبة يوم الصحفي: إن قرار النظام استند إلى حقيقة أن مفاوضات فيينا لم تؤثر على حياة الشعب ، لذلك لم نرغب في تقديم أجندة عاطفية للبلاد ، أردنا إظهار المفاوضات الحقيقية للشعب.

واضاف وزير الخارجية: "في القضايا الوطنية كل الاراء متساوية ، واليسار واليمين يبحثان عن المصالح الوطنية ، وهذا خلق قوة لنا على طاولة المفاوضات، وهذا يرجع إلى تثقيف وسائل الاعلام."

واكد أمير عبد اللهيان: إن خطة العمل الشاملة المشتركة هي نتيجة شهور من الجهود التي بذلها زملاؤنا في وزارة الخارجية ، والتي يمكن أن تكون لها أيضًا إشكاليات أساسية كوثيقة. لكن ما يهمنا هو التحقق ويجب القيام به.

وأضاف وزير الخارجية: قد تكون هناك مشاكل في المفاوضات ، لذا فإن الاتفاق الذي يتم التوصل إليه هو نتيجة مفاوضات سبع دول وكلها لديها قضايا ومحادثات.

وتابع: قرار البلاد أنه إذا تم تحديد خطوطنا الحمراء ، فلا مشكلة لدينا في التوصل إلى اتفاق. أحد أسباب التأخير هو أننا لا نريد تجاوز الخطوط الحمراء.

وأضاف أمير عبد اللهيان: أمريكا تريد فقط حل مشاكلها في المفاوضات ولا نريد عقد اتفاق ثم نقول إن خطوطنا الحمراء لم تحترم. يجب أن يحدث تطور إيجابي في حياة الشعب.

وتابع: إذا قبلت آرائنا فنحن مستعدون لتلخيص الاتفاق وإعلانه في اجتماع وزراء الخارجية.

واكد أمير عبد اللهيان: على الجانب الأمريكي أن يتحلى بالمرونة لما يعانيه من مشاكل داخلية ، فقد جاء دوره. في مفاوضات فيينا ، وافق الجانب الأمريكي على مقترحات إيران إلى حد نسبي في مسألتين شفويتين ، يجب تحويلهما إلى نص ، وإبداء المرونة في موضوع واحد. الأيام القادمة أيام مهمة.

وقال وزير الخارجية: لم نؤجل المناقشة الاقتصادية، لكننا نناقش ثلاث قضايا مع الأمريكيين على وجه الخصوص وسنعرض آرائنا في الأيام القليلة المقبلة".

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :