الخزعلي: التصعيد لايخدم إلا مصلحة العدو ويجب التوقف عن المناكفات

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۲۵۷
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۰  - الثلاثاء  ۱۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۲ 
أكد الامين العام لحركة عصائب أهل الحق،"الشيخ قيس الخزعلي"، أن التصعيد والتوتر والتأزيم لا يخدم إلا مصلحة العدو، فيما دعا إلى التوقف عن المناكفات وأسلوب التصعيد والتنابز.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال الشيخ الخزعلي، أمس الاثنين، في تغريدة له على "تويتر"، إنه "بكل صدق أقول لكم، وبكل إصرار أطلب منكم التوقف فوراً عن المناكفات أو أسلوب التصعيد والتنابز، نبقى جميعاً إخوة، ويبقى عدونا واحداً، فالتصعيد والتوتر والتأزيم لا يخدم إلا مصلحة العدو المشترك الذي يتربص بنا".

وأضاف الشيخ الخزعلي قائلا "نعم، من حقكم أن تدافعوا عن أنفسكم، وتدفعوا الشبهات عنكم، ولكن هذا لا يعني مهاجمة الآخرين أو التكلم ضدهم".

واختتم الشيخ الخزعلي تغريدته بالقول "لنتذكّر جميعاً قوله تعالى: (وَقُل لعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا)".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :