وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۶۲۷
تاریخ النشر:  ۱۵:۴۵  - الأربعاء  ۱۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۲ 
أعلن الجيش الاحتلال الإسرائيلي عن مقتل ضابط إسرائيلي على حاجز الجلمة شمالي جنين، جراء اشتباك مسلح مع فلسطينيين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأوضح متحدث باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي قائلا: "قتل الليلة الماضية ضابط من جيش الدفاع نتيجة تبادل لاطلاق نار بعد اشتباك مع مخربين فلسطينيين في منطقة التماس بالقرب من معبر الجلمة قضاء جنين" على حد وصفه.

في حين قال الجيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق: "رصدت قوات الجيش اثنين من المسلحين في منطقة التماس بالقرب من الجلمة، فقامت بمحاصرتهما وبدأت إجراءات في محاولة لاعتقالهما، فبادر المسلحون بفتح النار، وردت القوات بإطلاق النار".

وأشارت قناة "كان" العبرية إلى أن "أحد منفذي العملية عند حاجز الجلمة الليلة (أمس)، هو عنصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية، عمل منذ فترة قصيرة في جهاز الاستخبارات العسكرية".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ برجاً للمراقبة تابعاً لجيش الاحتلال رصد الشابين قرب حاجز الجلمة، حيث تمت محاصرة الشابين، وجرى إطلاق النار عليهما، ما أدى إلى استشهادهما.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ الاشتباك المسلح بين المقاومين وقوات الاحتلال قرب الحاجز استمر لدقائق.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "هآرتس" أنّ "سنة 2022 أصبحت أكثر سنة يقتل فيها فلسطينيون منذ 7 سنوات في الضفة الغربية".

وأضافت أنّ "81 فلسطينياً قُتلوا في الضفة منذ مطلع السنة، بينهم 78 بنيران قوات الأمن الإسرائيلية و3 بنيران إسرائيليين في ظروفٍ مختلفة".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هذا العدد "هو أكبر عدد من القتلى الفلسطينيين في الضفة منذ سنة 2015، والتي قُتل فيها 99 فلسطينياً في كل السنة"، لافتةً إلى أنّ "31 من القتلى في السنة الحالية كانوا في منطقة جنين، حيث تقوم إسرائيل بعمليات اعتقال في كل ليلة في إطار عملية كاسر الأمواج".

المصدر:روسيا اليوم+الميادين

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :