وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۶۷۷
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۵  - الأربعاء  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۲ 
طلبت الولايات المتحدة من قضاة محكمة العدل الدولية في لاهاي رفض تصريحات إيران بشأن أصولها المجمدة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ودعت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء قضاة محكمة العدل الدولية في لاهاي الى رفض تصريحات إيران بشأن أصولها المجمدة.

وبحسب رويترز ، تقول إيران إن واشنطن سمحت بشكل غير قانوني للمحاكم الأمريكية بتجميد أصول الشركات الإيرانية. ووفقًا لهذا التقرير ، رفعت إيران في عام 2016 هذه الدعوى ضد واشنطن لانتهاكها "معاهدة المودة" لعام 1955 من خلال السماح للمحاكم الأمريكية بتجميد أصول الشركات الإيرانية ، بما في ذلك 1.75 مليار دولار من أصول البنك المركزي الإيراني كتعويض مزعوم لضحايا الهجمات الإرهابية.

وقدم "ريتشارد ويسك" ، المستشار القانوني لوزارة الخارجية الأمريكية ، مزاعم لا أساس لها وقال: "قضية إيران (الشكوى) يجب رفضها بشكل عام بسبب مبدأ "الأيدي غير النظيفة ''. فلا يمكن لإيران الشكوى من مصادرة الأصول من قبل المحاكم الأمريكية لأن الإجراءات التي أدت إلى تجميد الأصول كانت نتيجة سلوك إيران غير القانوني.

وبحسب رويترز ، من المتوقع صدور حكم بهذا الشأن العام المقبل. وتعد أحكام محكمة العدل الدولية ملزمة ، لكن هذه المحكمة لا تملك سلطة إنفاذها.

محكمة العدل الدولية هي الدعامة القضائية للأمم المتحدة وهي أعلى سلطة لحل النزاعات بين الحكومات. وتحظى هذه المؤسسة ، ومقرها لاهاي بهولندا ، بدعم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتنفيذ قراراته ، وان جميع أعضاء الأمم المتحدة ملزمة بتنفيذ قرارات المحكمة ومع ذلك ، ولأن الولايات المتحدة عضو دائم في مجلس الأمن الدولي ولها حق النقض ، فقد رفضت في السابق تنفيذ قرارات المحكمة.

وبدأت جلسات محكمة العدل الدولية للنظر الموضوعي في الدعوى المرفوعة من الجمهورية الإسلامية الايرانية ضد الولايات المتحدة الأمريكية ، بحضور ممثلي البلدين ، يوم الاثنين وستستمر حتى يوم الجمعة.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :