وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۶۵۶۷۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الأربعاء  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۲ 
قال المساعد السياسي في مكتب الرئاسة الايرانية في تصريح لوكالة انباء فارس بأن الرئيس آية الله السيد ابراهيم رئيسي رد بحزم على الرئيس الفرنسي ايمانوئيل ماكرون الذي تكلم في جملة واحدة عن حقوق المرأة أثناء لقاءهما في نيويورك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وشرح "محمد جمشيدي" انه اثناء اللقاء بين الرئيسين الايراني والفرنسي والذي طال 90 دقيقة بعد ان كان مقررا لـ 45 دقيقة تكلم ماكرون في جملة واحدة عن حقوق المرأة دون الاتيان على ذكر اسم ايران ما استوجب رد آية الله السيد ابراهيم رئيسي:

واضاف جمشيدي : ان رئيس الجمهورية اكد في رده على قضيتين، اولهما هي ان تطور وتقدم المرأة في ايران كان مدهشا بعد انتصار الثورة الاسلامية ، واذا كنتم تريدون الوقوف على هذه الحقائق فعليكم زيارة ايران.

وتابع : اما القضية الثانية هي ان قضايا ايران متعلقة بالايرانيين واذا اراد الاتحاد الاوروبي اصدار بيان حول المرأة فعليه اصدار بيان حول العنف الذي تمارسه الشرطة ضد النساء في اميركا والغرب. كما ان الحظر هو جريمة ضد البشرية ولا تفرق بين المراة والرجل وعلى الغرب ان يجيب بشأن جريمته ضد الشعب الايراني.

هذا وكان آية الله رئيسي قد وصل، على رأس وفد رفيع المستوى إلى نيويورك يوم الاثنين للمشاركة في الاجتماع السابع والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعقد السيد رئيسي عدة اجتماعات مع قادة الدول ورؤساء حكومات على هامش هذا الاجتماع الأممي.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :